الزراعة السودانية ومشاكلها ومناهج العلوم الزراعية بالكليات (6)

ب/ نبيل حامد حسن بشير

بسم الله الرحمن الرحيم

ذكرنا في الحلقة الخامسة أن متطلبات الزراعة السودانية الحالية تحتاج الى خريج ملم بكل التقانات والتقنيات الحديثة،   قادر على أن يستفيد من المعلومات والتقانات في (حل المشاكل) و القدرة على (الابداع والابتكار). كما  اشرنا الى أن المناهج الحالية  تعتمد على (التلقين والحشو)  وتعتبر الطالب قطعة من (الاسفنج) تمتص المعلومات التي تقدم في المنهج . وركزنا على أنه بالطبع لا يستطيع أي شخص زراعي أن يكون ملما بكل هذه العلوم والتخصصات. فلابد من أن  يركز الخريج في مجال واحد من هذه المجالات، لكن  عليه أن يكون لديه خلفية في كل منها بحيث تكون هنالك (لغة مشتركة) بين كل الزراعيين يتفاهمون بها ويوصلونها للمزارع (المنتج). نهدف الى أن يكون لنا  (خريج متخصص) في مجال محدد ويجيده ويستطيع تنفيذه وادارته والابداع  والابتكار فيه. للأسف كليات الزراعة  منذ قيام ما سميت كذبا وافتراءا (انقاذ) تحولت الي كليات نظرية مثلها مثل كليات الأداب، بما في ذلك  الفترات العملية تدرس نظريا، ونادرا ما يذهب الطلاب لمزرعة الكلية لأنها لا تحتوي على شيء زراعي سوي بعض الحشائش.

عليه يجب علينا أن نركز على التقانات الحديثة والابداع والابتكار وحل المشاكل والقدرة على الادارة السليمة في مناهجنا. ثانيا،  التخلي عن التلقين والحشو بمعلومات متوفرة بالمكتبات والشبكات. ثالثا، تخريج  طالب  متخصص في مجال محدد وله امكانيات المرشد والادرة. أي لابد من تغيير المناهج الحالية ، وطريقة تدريسها.  للقيام بذلك هنالك  عدة متطلبات أساسية وضرورية:

  1. أعادة تأهيل الكليات من ناحية المعامل والمزارع والورش والقاعات ومكاتب الأساتذة.
  2. أعادة تأهيل الأساتذة الذين تم تأهيلهم محليا عن طريق ارسالهم الى الدول المتقدمة لفترات تمتد من 6-12 شهر طبقا لبرامج متفق عليها وبالاتفاق مع المستشارين الثقافيين لسفاراتهم بالبلاد عبر منح توفرها تلك الدول .
  3. تغيير المناهج الحالية خاصة في الفصول الدراسية الستة الأخيرة  لتحقيق الأهداف أعلاه.
  4. السماح لكل كلية  بتخريج  الأكاديمي والفني (بكالوريوس شرف وعام ودبلوم) مع مراعاة تركيبة المناهج بحيث تكون 40:60 نظري الى عملي للأكاديمي،  60:40 للفني،  على أن يكون القبول لكل منها مباشر من مكتب القبول للجامعات ،  و القبول للمساق الفني يكون بدرجات أعلى من الأكاديمي.
  5. لابد وأن يرفع عدد ساعات  المناهج المطلوبة والمخصصة   لإعداد  المرشد المتخصص في كل التخصصات،  مع ضرورة  اعداد مواد  متقدمة في علوم الادارة، خاصة المزرعية منها والتسويق.
  6. نقترح أن يكون  بكل فصل دراسي مادة تدرس بالإنجليزية حتى يتمكن الخريج من متابعة المستجدات العلمية في تخصصه بالكتب المنهجية والمرجعية  والدوريات والوسائط.
  7. اضافة تخصصات جديدة مثل  علوم الوراثة (نبات وحيوان) والإكثار، زراعة الانسجة، البيوت المحمية و الهايدروبونيك، والزهور  والزينة وتنسيق الحدائق،  الألبان ومنتجاتها، الدواجن، الصناعات الغذائية وعلوم الأغذية (بدلا عن قسم الأغذية)، على أن يكون قسم الارشاد الزراعي  قسم خدمي لكل الأقسام يقدم لها كل متطلبات اعداد خريج  على درجة  كافية من المقدرات الارشادية.
  8. تغيير نظام التدريس  المعتمد على التلقين حيث أن التدريس في الجامعات  محاضرات lecturing  not teaching مع الاعتماد على المكتبات والمراجع.
  9. أن تكون بمزرعة الكلية كل أنواع المحاصيل الحقلية والبستانية والأشجار والحيوانات المزرعية، على أن يشارك الطالب فعليا في كل الممارسات من تحضير الأرض والزراعة وتطبيق مبيدات الحشائش والري  والحصاد. أما خريج الانتاج الحيواني لابد أن يشارك في التربية والتغذية والمتابعة والعلاج لكل انواع الحيوانات المزرعية وتسويقها أيضا تحت اشراف  أساتذته. خريج الهندسة الزراعية لابد من أن يشارك في الصيانة  والاصلاح و قيادة الجرارات والحصادات والزراعات و ناثرات الأسمدة  ومعايرتها وضبطها طبقا لاحتياجات ومتطلبات كل  محصول وتحضير الأرض ومواصفات ذلك،  ومكونات البيوت المحمية وتصنيعها واجراء التحويرات اللازمة  وتركيبها وتشغيلها ..الخ.
  10. مطلوب مكتبة عامة بالكلية، ومكتبات متخصصة لكل قسم لطلاب كل المراحل، مجهزة  بأجهزة الحاسوب و الشبكات القوية مع توفر كوادر مكتبات على أعلى المستويات.

سنتطرق في الحلقة السابعة عن أمثلة للمناهج في قسمين فقط لتوضيح الفكرة وسنطرح فكرة الجامعة الزراعية أو ما سنطلق علية (جامعة علوم وتكنولوجيا الزراعة)، على أن تتحول الأقسام الى كليات ومعاهد تتضمن داخلها بعض المراكز البحثية. اللهم نسألك اللطف (أمين).

ب/ نبيل حامد حسن بشير
جامعة الجزيرة

10/7/2020م

تعليق واحد

  1. السلام عليكم نتمني ان نرجع من الغربه
    ونسهم في وضع مناهج زراعيه فاعله
    ان قبلت الحكومه ذلك دون اي مقابل مادي
    فقط من اجل وططنا درسنا في افضل الجامعات العالميه
    وتستفيد منا دول اخري وهذا يشق عينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق