السودان يكشف لأول مرة عن اتفاقيتين مع إثيوبيا بشأن “سد النهضة”

أعلن وزير الطاقة والتعدين السوداني، المهندس خيري عبد الرحمن، أن هناك اتفاقية تم التوقيع عليها بين السودان وإثيوبيا توفر 3000 ميقاواط من الكهرباء للسودان.

وقال خيري عبد الرحمن، في المنتدى الاقتصادي حول قضايا المياه الذي نظمته قناة سودانية 24، إنه أيضا تمت إضافة اتفاقية جديدة إقليمية تخص خمس دول يحصل بموجبها السودان على 1000 ميقاواط بأقل تكلفة، وذلك حسب وكالة الأنباء السودانية “سونا”.

وأوضح أن “ارتفاع منسوب المياه بعد قيام سد النهضة سيعود بفائدة كبيرة على السودان خاصة في مجال الكهرباء لأنها تتيح للسودان إمكانية زيادة السدود الحالية”، مطالبا وزارة الري والموارد المائية بإلغاء سدود كجبار ودال والشريك، مؤكدًا أن هذه مطالب ثورية يجب تنفيذها.

وكان المدير التنفيذي لمفوضية الطاقة في الاتحاد الأفريقي، المهندس راشد عبد الله علي، دعا إلى الاستعداد للتغيير الذي سيحدثه سد النهضة في الحياة حول النيل الأزرق والنيل إلى حدود مصر، قائلا: “علينا تجهيز أنفسنا لتشغيل سد النهضة”.

وقال راشد عبد الله، في تصريحات مع وكالة الأنباء السودانية، إن “الاتفاق حول النقاط العالقة بين الدول الثلاث في مفاوضات سد النهضة أصبح قاب قوسين أو أدنى”، مضيفا: “علينا أن ندير حوارا علميا مجتمعيا لنجهز أنفسنا لتشغيل سد النهضة ونعرف كيف نخطط للمستقبل، وهنالك مشاريع ضخمة تحتاج قيادة الحكومة”.

وأعلنت مصر، أمس الأحد، أن مفاوضات سد النهضة الإثيوبي تواصلت لليوم العاشر على التوالي برعاية الاتحاد الأفريقي. وقالت وزارة الري في بيان لها، إن المناقشات عكست استمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية. وطرح الجانبان الإثيوبي والسوداني بعض الصياغات البديلة للأمور محل الخلاف، وتم الاتفاق في نهاية الاجتماع على استكمال أعمال اللجان الفنية والقانونية اليوم الاثنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق