المحترفون الأجانب .. إجماع على فشل تجربة الاحتراف

الخرطوم : عثمان الأسباط

أنفق ناديا الهلال والمريخ مبالغ طائلة في التعاقد مع محترفين أجانب من العيار الثقيل بعد أن سئم الناديان الألقاب المحلية وأصبحا يتطلعان لتحقيق البطولات الخارجية.

وصلت القمة مرحلة إنفاق ثلاثة ملايين دولار في كل عام على الأجانب، ولكن هذه الأموال التي أرهقت خزائن الثنائي لم تجلب أي بطولة خارجية بل تكررت المحاولات أكثر من مرة وكانت المحصلة النهائية سقط الجميع ولم ينجح أحد.

سياسة جديدة

وعندما ضربت الأزمة الإقتصادية السودان وإرتفع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه السوداني لرقم قياسي وجدت الأندية السودانية مجبرة على الإتجاه نحو سياسة تقشف حادة تساقط بموجبها كل الأجانب الذين كانوا يكلفون خزائن الفرق مبالغ طائلة.

تخفيف الأعباء

نجحت القمة بفضل هذه السياسة في تخفيف أعباء مالية طائلة وإتجهت للتعاقد مع محترفين أجانب جدد بالتركيز على من قل ثمنه، وأنتظر الجمهور الرياضي على أحر من الجمر من أجل أن يرى ماذا يفعل محترفو التقشف.. هل سيحققون ما عجز عنه من سبقوهم والذين كنزوا مبالغ مالية طائلة أم أنهم سيسرون على خطاهم في إدمان الفشل خارجياً والإكتفاء بالألقاب المحلية.

رؤية فنية

يقول المدرب محسن سيد لـ (الراكوبة) أن السياسة الجديدة لم تحقق النجاح المأمول بعد فشل كل الأسماء التي تعاقد معها المريخ والهلال، ويضيف : إدارات الأندية تسعى وراء “الشو الإعلامي” في ملف المحترفين أكثر من ضم لاعبين يشكلون الإضافة الفنية وبالمقابل يستفيد منهم اللاعب الوطني.

يشير محسن إلى أن القمة سبق وأن ضمت نجوم من العيار الثقيل دفعت لهم اموال طائلة في مقدم العقد بجانب الرواتب العالية أمثال النيجيري ستيفن وارغو والكاميروني أوتوبونغ والزامبي ساكواها والزيمبابوي ادوارد سادومبا والايفواري اديكو والنيجيري يوسف محمد، لكنهم لم ينجحوا في قيادة الأزرق والأحمر للتتويج بالالقاب الافريقية.

لجنة مختصة

سيد يؤكد أن ملف التعاقدات يجب أن يوكل للجنة فنية مختصة تقوم بالرصد والمتابعة لمشوار اللاعبين في دوري أبطال أفريقيا وبطولة الكونفدرالية منذ وقت مبكر بجانب التفاوض قبل فترة معقولة من بداية التسجيلات إضافة إلى التأكد من سلامة النجوم المرصودين، لافتا إلى أنها الطريقة العلمية المتبعة في الدوريات الأوربية والتي تضمن نجاح المحترفين.

فشل زريع

شارك مع المريخ في بداية الموسم الحالي الغاني مايكل والنيجيري رحماني ماماني، ولم يقدم الثنائي أي إضافة للفرقة الحمراء في دوري أبطال أفريقيا، ليودع المريخ البطولة من الدور الأول، وبالمقابل انهت الإدارة عقودات الثنائي.

خلال فترة التسجيلات التكميلية تعاقد الأحمر مع الغاني رشيموند أنطوي الذي قدم مستويات مبهرة حتي لحظة توقف الدوري الممتاز بسبب جائحة “كورونا”، كما ضم الفريق الغامبي مودو نداو.

تجربة الهلال

لعب للهلال هذا الموسم كل من الحارس الحارس اليوغندي جمال سالم، فيما لم يشارك التونسي شهاب بن فرج والجزائري بلعويدات مع الأزرق في دوري أبطال أفريقيا بسبب عدم اكتمال إجراءات قيدهما، لكن الثنائي فشل في اثبات وجوده من خلال المشاركة في الدوري الممتاز، ليقوم مجلس الإدارة بإنهاء عقد شهاب وبلعويدات فيما ابقي على اليوغندي جمال سالم.

خلال فترة التسجيلات التكميلية ضم الأزرق إلى صفوفه العراقي عماد محسن والايفواري كاديو، وفشل الأول في اثبات وجوده وسجل هدفاً وحيداً خلال تسع مباريات لينهي الهلال عقده بالتراضي٠

هلال السودان ودع دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم من مرحلة المجموعات بعد حلوله في المركز الثالث خلف النجم الساحلي التونسي والأهلي المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق