بيانات - اعلانات - اجتماعيات

شبكة الصحفيين السودانيين ترفض مبادرة تأسيس (رابطة الصحافةالسودانية)

وصفت شبكة الصحفيين السودانيين الدعوة التي تم اطلاقها من مبادرة (رابطة الصحافة السودانية) بانه محاولة يائسة وبائسة للالتفاف حول خطوات الانطلاق نحو النقابة .وتعهدت بالتصدي لاي محاولة من اي جهة كانت للالتفاف على الجهود المخلصة للوصول الى نقابة الصحفيين.

وفيما يلي تنشر (الراكوبة) نص بيان الشبكة :

شبكة الصحفيين السُّودانيين Sjnet

بيان حول دعوة مبادرة تأسيس (رابطة الصحافة السُّودانية)

الزميلات والزملاء في الوسط الصحفي،،،

طالعنا بياناً من صحيفتي (التيار والجريدة)، يتضمّن دعوة منهما لإطلاق مبادرة تأسيس (رابطة الصحافة السودانية)، لتكون تحالفاً لكل المؤسسات الصحفية والإعلامية والأفراد المُحترفين (Freelancers)، وذلك لدعم اقتصاديات الصحافة والإعلام السوداني والتعاون لتقديم أفضل الخدمات الإعلامية، ولتوفير أفضل بيئة عمل للصحفيين، ورفع كفاءة الصحفيين عن طريق تنظيم الدورات التدريبية داخل وخارج السودان.

إنّ تلك الدعوة ونحن نستشرف التوافق على اللجنة التمهيدية لنقابة الصحفيين، تمهيداً لتكوين النقابة الحرة والمستقلة التي طال انتظارها، لانتزاع حقوق الصحفيات والصحفيين والمصورين والمصممين والمدققين اللغويين، المهضومة بواسطة الناشرين وحماية العاملين في مهنة الصحافة من تعسف ملاك الصحف، تمثل مُحاولة يائسة وبائسة للالتفاف على خطوات الانطلاق نحو النقابة، وخطوة متأخرة لكسب ود ورضاء العاملين في المهن الصحفية بعد سنوات طويلة من الاستغلال، في ظل غياب الجسم المهني الذي يمثلهم ويُعبِّر عنهم.

لقد مضى الوسط الصحفي، خطوات كبيرة في سبيل التوافق على اللجنة التمهيدية للنقابة، وذلك عبر الجهود المُقدّرة لمُبادرة توحيد الوسط الصحفي حول اللجنة التمهيدية ونقابة الصحفيين التي يقودها عميد الصحافة السودانية وأستاذ الأجيال محجوب محمد صالح، وفي هذا المقام نُجدِّد دعمنا الكامل للمبادرة حتى الوصول لأهدافها.

إنّ أية مُحاولة من أية جهة كانت للالتفاف على الجهود المخلصة للوصول الى نقابة الصحفيين، ستجد منا التصدي اللازم، على أن تقوم علاقات العمل على الاحترام المُتبادل والندية والوفاء بالحقوق، لا الاستعطاف أو مُحاولة الالتفاف للظهور بمظهر الحادب على مصلحة الصحافة والصحفيين، ونحن أعلم بمن يؤدي الحقوق ومن يخون العرق والجهد!!

الزميلات والزملاء.. شريفات وشرفاء مهنة الصحافة،،،

ندعوكم بكل وضوح لمقاطعة تلك المُبادرة، وندرك أنها كلمة حق أُريد بها باطل، ونشير إلى أننا لا نرفض التعامل مع الناشرين، ولكن فليكن ذلك عبر الآلية الحرة والمستقلة التي تمثلنا وهي اللجنة التمهيدية للنقابة التي اقتربت الجهود عبر المبادرة التي يقودها عميد الصحافة السودانية من الوصول إليها، وبالقطع عبر النقابة بعد تحقيق حُلُم تكوينها، وندعوكم لتعزيز الالتفاف حول المبادرة حتى تبلغ غاياتها.

معاً نحو نقابة حُرّة ومُستقلة
نقابة قوية تنتزع وتحمي الحُقُوق
الصحافة الحُرّة باقيةٌ والطُغاة زائلون

الثلاثاء 14 يوليو 2020م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..