جريمة وأحداث

طعنة غادرة من “لص” تنهي حياة شاب حاول استعادة هاتف فتاة

الراكوبة: محاسن أحمد عبدالله
انتقل إلى الرفيق الأعلى الشاب الخلوق بكري الشيخ، أثر تلقيه طعنة غادرة سددها له أحد المجرمين أثناء محاولته استعادة هاتف فتاة منه.
تعود التفاصيل إلى أن الفقيد ومجموعة من شباب الحي بمنطقة الجريف غرب جوار المركز الصحي حوالي التاسعة صباحا سمعوا صراخ فتاة فهبوا جميعا لنجدتها.
في غضون ذلك، وجدوا اثنين من المجرمين يمتطون دراجة نارية قام أحدهم بخطف هاتف الفتاة، وغادروا بسرعة.
على الفور، لحق بهم الشاب بكري، واستطاع إنزال اللص من الدراجة، فيما هرب قائدها، وبدأ بتثبيت اللص الا أن الأخير، عالجه بطعنة غادرة من سكين استلها من بين طيات ثيابه، وقام بغرزها في عنقه.
ولاحقا نقل الشاب بكري، إلى المستشفى إلا إن روحه فاضت لبارئها.
وتم القبض على المجرم الأول وتسليمه لقسم شرطة الرياض، وأدلى بإعترافات أولية بأنهم من منطقة “مايو “، بعدها هرع أفراد المباحث للقبض على المتهم الثاني، فيما تم مواراة جثمان الفقيد في موكب مهيب إلى مقابر “الشيطة”.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..