جريمة وأحداث

700 ألف امرأة يقبعن في سجون العالم

أعدادهن تزداد أكثر من السجناء الذكور

الخرطوم: الراكوبة

أشار تقرير تم تقديمه لمجلس مجلس حقوق الإنسان إلى أن أكثر من 700 ألف امرأة يقبعن في السجون حول العالم.

 وهذا الرقم ينمو بوتيرة أسرع من الرجال.

وفي وقت سابق , أكدت عضو مجلس السيادة عائشة موسى, حرص الدولة واهتمامها بتطوير وتأهيل المؤسسات العقابية والإصلاحية.

كما أوضحت في كلمة بمناسبة اليوم العالمي للنزيل, إن السجون ليست مكاناً للتعذيب بقدر ماهي محافل للتهذيب والتدريب والتأمل في مسرة الحياة من أجل السمو بها للأفضل.

من جانبها حذرت مفوضية حقوق الإنسان، في نقاش حول ظروف الاحتجاز وكيفية القيام بالمزيد لحماية المحتجزات، أثناء أزمة كورونا المستجد كوفيد-19، من أن الاكتظاظ أدى إلى أضرار جسيمة.

وقالت رئيسة العمليات الميدانية والتعاون التقني في مفوضية حقوق الإنسان، جورجيت غاغنون: “على الصعيد العالمي، تمثل النساء ما بين 2 و10 في المائة من نزلاء السجون، لكن أعدادهن تتزايد بسرعة – أسرع من زيادة عدد السجناء الذكور”.

وأضافت أن العديد من النساء المحتجزات يواجهن “معاملة لا إنسانية ومهينة أثناء الاعتقال والاستجواب وفي الحجز، بما في ذلك تجريدهن من ملابسهن؛ عمليات تفتيش الجسم. الاغتصاب والتهديد بالاغتصاب؛ إجراء ما يسمى بـ”اختبار العذرية”؛ وغيرها من الأفعال والشتائم والإذلال ذات الطبيعة الجنسية “.

وقالت مديرة السياسة والدعوة الدولية في منظمة الإصلاح الجنائي الدولية غير الحكومية أوليفيا روب، إن 6 في المائة فقط أو أقل من نزلاء السجون في العالم قد تم الإفراج عنهم للحد من خطر انتقال فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..