مقالات سياسية

لطفا — فلنتذاكر عقوق نخبة أبناء دارفور !

أسامة ضي النعيم محمد

لا أذهب الي الوراء بعيدا في التأريخ الحديث ، لا أرجع الي حيث كان السيد/ ابراهيم دريج زعيم المعارضة في الجمعية التأسيسية في ستينات القرن الماضي ، ولا أحدثكم عنه وهو في حكومة السيد / الصادق المهدي ، دريج الجناب المهاب والعزوة الشديدة لابناء دار فور، لا أحدثكم عن الرجل وهو حاكم إقليم دارفور في عهد جعفر النميري . ربما كان ذلك تأريخا سالفا عند مسامع أبناء ثورة ديسمبر.

سأخذكم في مقاطع حاضرة ، حيث بطلنا علي الحاج من الرجال حول الترابي ، وما أدراك ما الترابي ، هو خلف الاكمة يدير الشأن في عهد حكومة الصادق الاولي ، لا ننسي للترابي بنطاله اللامع ولبسه الباريسي الانيق ، ثم ملأ حوله منهم علي الحاج وبولاد و خليل وجبريل ابراهيم ، عصبة من أبناء دارفور يحمون الترابي كما الحدأة تحمي صغارها ، يحاربون أهلهم في دارفور بأشارة من الترابي ، يرسلون المتحركات من قبائلهم لمحاربة الاهل في الجنوب بايعاز من علي عثمان . ثم في عهد نميري استطال الترابي وربي عنده شحم لا يري ، صارالترابي مفتي النميري وشرعن له قوانين سبتمبر1983.

أبناء دارفور حول البشير أيضا ، منهم كبر وحسبو ومناوي وأبو قردة والتجاني السيسي وعلي كوشيب ، باشارة من البشير تتحرك أيضا حاملات الدوشكا لإسكات صوت المعارضين لحكم البشير ، تحرق القري وتغتصب النساء ويشرد الاطفال ، الغزوات علي أبناء العمومة في دارفور تتم كثيرا بليل ومن علي صهوات جياد أصيلة علي ظهرها فرسان من أبناء دارفور، القاتل والمقتول تجاورت قبائلهم من قبل عهد (أبا) السلطان علي دينار، يري البشير في الحرق والقتل قصاص ليستمر في الحكم ، ذاك تفسيره للقصاص أعلنه علي رأس الاشهاد. للبشير طموحاته في الاستمرار حاكما للسودان بلا مناهض ، كبر وحسبو ومناوي وأبو قردة والتجاني السيسي وعلي كوشيب ، لهم أيضا طموحات دون ذلك ، بعضهم يسيل لعابه لدراهم ينفحها البشير وآخرون حصة في ذهب جبل عامر تطفئ العوز عندهم ، غض الدولة الطرف عن ممارسات الربا بأموال الدولة في سوق المواسير يجد فيه كبر وعصبته سلوي وحسن جزاء.

عقوق نخبة أبناء دارفور، تأملات فيها يندي لها الجبين ، علي الحاج يناطح في قصره العشوائي ثم مناوي يجلس داخل القصرالجمهوري ، التجاني السيسي فنان الحفل بلا منازع في منبر الدوحة ، التفتوا جميعهم الي الاسلاب والغنائم وتركوا الاهل في المعسكرات تطحنهم الغارات الليلية . لو أن الملأ ذاك من أبناء دارفور أقاموا ليلة في فاشر السلطان مجتمعين علي قلب رجل واحد وسألوا الله ألرزق لفتح عليهم كنوز جبل عامر وما احتاج السودان الي الفصل السابع وفيالق الامم المتحدة تطعم أهل دارفور ، بلد القران . كانت فرصة التجاني السيسي وربعه في منبر الدوحة ، جنان يطلقها من دارفور بأموال قطر تكفي مزارع الالبان واللحوم والخضروات من انتاجها ،لا منطقة الخليج فقط، بل ربما العالم.

عقوق نخبة أبناء دارفور ، يمنعهم عن الحديث مع بعضهم البعض أو عقد معاهدات لتحديد أشهر يحرم فيها القتال في دارفور الكبري ، مواسم الزراعة الي حين الحصاد ، من دخل فاشر السلطان فهو امن ربما كان من بين العهود والمواثيق ، التشبه بالعرب لا يكون بدرجة اللون بل بحميد الخصال ، للعرب أشهر ومواقع لا يتقاتلون فيها ، هي عندهم حرمات ، نخبة أبناء دارفور ترسل المقاتلين عند تجهيزالمحاصيل أو لمراقبة المعدنين ثم سلب المحاصيل والذهب. عقوق سيسجله التأريخ في حق دارفور. لم نسمع يوما بأن أبناء دارفور من زعماء التمرد تواصوا بينهم دون وسيط، للقاء في باريس أو جوبا لبحث الحدود الدنيا للاتفاق ثم التصالح الاجتماعي ودفع الديات وجبر الاضرار، لا لم نسمع بتلك مبادرة ، يلبي بعضهم مبادرة الاخرين وفي قلبه يضمر الشر للأخر من أبناء دارفور. محادثات السلام التي تتبناها الجهات الاخري يقعد بها عقوق نخبة أبناء دارفور ، متاريس النخبة العقوق جاهزة لإفشال المحادثات ، المحاصصات والنظر الي درجة الالوان بينهم للفرز بين زرقة وحمرة ولا يدرون انهم في جزيرة العرب الكل سواء—(زول) !

عقوق نخبة أبناء دارفور، يسقطون عنهم حساب الزمن ، فمعظمهم الان في خريف العمر ، بعضهم سيقضي عقوبات في بلاد باردة يحن ل (عجينة زرقا ) ومديدة الدخن ، ربما حن عليه أهل لاهاي وطلبوا له (ديلفري). أبسط ما يمكن فعله الان هو ترك الحجج بأن ( أولاد دار صباح – خربوا دارفور) – تلك فرية . عقوق النخبة من أبناء دارفور هو الذي يركب الان المواتروالخيول ويقتل الاهل في كتم.

وتقبلوا أطيب تحياتي

أسامة ضي النعيم محمد
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..