أخبار السودان

بلاغات جديدة في مواجهة “الجاز والبيلي ومصطفى عثمان وكرار التهامي” 

كشف الأستاذ صالح محمود المحامي عن فتح النائب العام بلاغات في مواجهة أعضاء اللجنة التي كونها مجلس وزراء النظام البائد بشأن استحقاقات المتضررين من حرب الخليج والبالغ عددهم حوالي 40 ألفاً .

وقال محمود لـ(الجريدة) أبرز أعضاء هذه اللجنة هم (د. عوض الجاز ، أمال إسماعيل البيلي، مصطفى عثمان إسماعيل ، كرار التهامي وآخرين) ، وأوضح أن لجان من المتضررين متمثلة في (لجنة السر علي أحمد الحسين ، لجنة المهندس عبدالمنعم أبو عبدالرسول ، لجنة الأستاذ أنور عبدالجبار إبراهيم ) هي التي لجأت إلى مكتبه ليمثلها في الإتهام في هذه القضية.

وثمن صالح جهود النائب العام وطالبه بعكس تفاصيل هذه القضايا في الاعلام لا براز حجم الفساد الكبير والضخم الذي قامت به عناصر النظام المباد.

‫2 تعليقات

  1. الحمدلله ان بيت العنكبوت انكسف وانا كتبت أموال او استحقاق اخوانا في حرب الخليج. انا كتبت في عام 2015 استحقاقات السودانين في حرب الخليج وفي عام 2016 كتبت في جريدة الراكوبة ان أموال السودانين في حرب الخليج خرجت من اامغوضبه اي الأمم المتحدة وطالبو بها نافذين في حكومة اامخلوع البشير وعلى كل من مصطفى عثمان اسماعيل سفير السودان في جنيف وممثل بعثة السودان للأمم المتحده قانون حقوق الإنسان إذا هم يعرفون قانون حقوق السودانين اامنهوبه منهم في حرب الخليج. أملي البيلي اكبر حراميه ومعهم منفزين حقيرين أمثال ابو الجاز ومصطفى عثمان اسماعيل. الأموال نهبت واستلمها امل البيلي ونوقيعها شخصيا من سويسرا ارجوا ان اكون منصف الرجوع إلى سويسرا وانا شخصيا قد زكرت لمحامي كيف ترجع أموال الضحايا فقال لي بالحرف الواحد أموال كبيره صرفت كمستحقات يمكن تقديم شكوى من الضحايا في الخرطوم توضيح كل العالم صرف أموال من العراق بحجة المستحقات من الأضرار الناتجه في حرب الخليج والتعويض اقل شيء 150الف دولار اقله تقديرا وانا من هنا اناشد كل الذين ايام حرب الخليج من عام 1990 التقدم الغوري والتقدير والاحترام لمحامين في السودان امساك بمثل هذا القضيه التي تخص استرجاع أموال ضحايا حرب الخليج كم عدد السودانين التي تتراوح بين 55الف المتقدمين إليها في الأمم المتحده والارشيف موجود يمكن الرجوع اليه وكل الاسماء موجوده ارجوا الاخوه اخذ حقوقكم بالكامل ولا تناقص عليها وفي الختام التواجد أمام مبنى الأمم المتحدة المطالبه بحفوقكم المشروعه حقا بلا تنازع عليها ولا تفرض عليكم وصايا

  2. لعنة الله عليكم يا كيزان يا حرامية حتي أموال التعويضات بتاعة المتضررين في الحروب أكلتوها , حسبنا الله ونعم الوكيل منكم الله بين المتضررين وبينكم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..