أخبار الرياضة

الأندية السودانية تضع ضوابط صحية

دالخرطوم – عثمان الأسباط

عادت بعض الأندية السودانية لاستئناف تدريباتها لاستعادة اللياقة البدنية بعد التوقف القسري بسبب تفشي فيروس “كورونا”، وقد اتخذت الأجهزة الفنية للفرق تدابير وقائية في التمارين من أجل المحافظة على صحة اللاعبين٠

وقرر اتحاد الكرة السوداني استئناف النشاط الرياضي في الخامس عشر من أغسطس المقبل لاستكمال الموسم الكروي، وشرعت فرق المريخ، الأهلي، الخرطوم الوطني والأهلي شندي في بداية التدريبات الجماعية٠

ومنذ السابع عشر من مارس الماضي توقفت التمارين الجماعية بقرار من السلطات الصحية للحيلولة دون تفشي الوباء، وتدرب اللاعبين بصورة فردية في المنازل٠

(الراكوبة) تلقي الضوء في هذه المساحة على الحصص التدريبية التي يُشارك فيها اللاعبون والمدربين في ظل انتشار الفيروس، الذي أثر على طريقة المشاركة والاندماج في ظل سياسية التباعد الاجتماعي.

ضوابط وشروط صحية

وضعت الأجهزة الفنية ضوابط وشروط صحية محددة بسبب انتشار الجائحة، حيثُ التزمت بتدريب اللاعبين في مجموعات صغيرة مع عمليات احتكاك محدودة تماشياً مع قرارات الهيئات الصحية حفاظاً على سلامة اللاعبين، ومن بين الضوابط التي فرضتها الأندية في الحصص التدريبية، ارتداء القفازات والحفاظ على التباعد الاجتماعي على أرض الملعب٠

المريخ يبدأ مبكرا

سبق المريخ الخرطوم كل الفرق السودانية، ودشن تحضيراته الأسبوع الماضي بملعب المهندسين بأم درمان، والتزم نجوم الفريق بشروط التباعد الاجتماعي، وهو الشرط الذي دفع الحارس منجد النيل لوصف الأمر بأنه شعور غير مألوف لم يعتد عليه اللاعبون سابقاً.

الأهلي يتدرب بجدية

اطلق الأهلي الخرطوم صافرة إعداده منذ أسبوع، وفي التفاصيل أبقى اللاعبون على مسافة متر ونصف المتر تقريباً تفصل بينهم خلال التمارين الجماعية (الركض، تدريبات السرعة والتحرك مع الكرة)، وقال “سفيان عبد الله” بعد نهاية إحدى الحصص التدريبية: “لقد كان شعوراً غير مألوف أن نخوض التدريب بمجموعات صغيرة، لكن رؤية الزملاء من جديد كانت أمراً لطيفاً”.

مجموعات صغيرة

وزع الجهاز الفني اللاعبين على خمس مجموعات ضمت كل منها خمسة لاعبين كحد أقصى، وذلك حرصاً على عدم الاكتظاظ في مكان واحد وعدم الاختلاط كثيراً بين بعضهم البعض، وفي غرف الملابس حافظ اللاعبون على مسافة فاصلة بينهم بلغت أربعة أمتار بين كل لاعب.

وضع جديد

تدرب اللاعبون مرتدين قفازات، نظرا لارتفاع درجات الحرارة في العاصمة الخرطوم، وقال المدافع صلاح نمر “في هذا الإطار “لأسباب صحية، يجب أن نرتدي قفازات، حتى ولو أن درجة الحرارة منخفضة هذا ضروري بالطبع، لكنه مضحك بعض الشيء”.

وسجل السودان (10,992) إصابة بفيروس كورونا، منها (693) حالة وفاة، فيما تعافي (5,707) شخصاً٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى