أخبار السودان

السفراء الجدد يغادرون إلى محطاتهم الخارجية خلال أيام

يغادر في غضون الأيام القليلة المقبلة عدد من السفراء إلى محطاتهم الخارجية – وكانت الوزارة قد سمتهم مؤخراً – بعد ان أعادت عدد من الدول فتح مطاراتها التي أغلقت بسبب جائحة كورونا.

وبحسب معلومات (السوداني)، فإن ابرز المغادرين هم سفراء السودان في “واشنطن، اديس ابابا، القاهرة، الرياض، برلين وانقرة”، ومن المقرر ان يلتقي المغادرون قبيل سفرهم عددا من المسؤولين، على رإسهم رئيس الوزراء ورئيس مجلس السيادة.
السوداني

‫2 تعليقات

  1. كـيف يـغـادر سفيرنا بـواشنطن ويقدم اوراق تمثيله عن حكومة السودان التى ما زالت فى قائمة الدول الراعية للأرهاب ؟ وهل يجـوز ذلك فى العرف الدبلوماسى ان تقبل الأدارة الأميركية اوراق اعتماد السفير على اعتبار ان الحكومة الأميركية موافقة سلفا على موضوع الشطب فقط توجد بعض العقبات الصغيرة تحول دون صدور قرار الشطب ؟ هـل خاطبت الخارجية السودانية السفارة الأميركية فى الخرطوم واخذت منها الموافقة بأن لا يتأخر قبول اوراق سفيرنا بسبب مشكلة وضع السودان فى قائمة الدول الراعية للأرهاب ام سوف ينتظر وينتظر وينتظر ويكلفنا هذا الأنتظار دفع المقابل له من تنازلات وتنازلات ومرمطة وازلال وطبعا هذا موقف فى غاية الحرج والضعف الذى سيكلفنا الكثير من كرامتنا وعـزة نفسنا الخ ….. الى ان تقوم الحكومة الأميركية بـشـطب السودان من قائمة الدول الراعية للأرهاب . وكيف سيكون وضعه الدبلوماسى العملى بالنسبة لوزارة الخارجية الأميركية ؟ الـيس من الصواب ان ينتظر الى ان تشطب الأدارة الأميركية اسم السودان ثم بعدها يسافر ؟ ام ما هى الحكمة فى سفره الأن ؟ نرجو من عـبـاقرة الدبلوماسية السودانية ان بقى منهم عـدد ان يتدخـلوا ويحـسموا امر هذا السـفـر وعـدم وضع سعادة السفير نورالدين ساتى فى موقف محرج وكفاية مرمطة داخل الحدود وكمان عايزننا نتمرمط خارج الحدود . اتـقـوا الله وما تـتـسـببوا فى فضيحة سوف تلصق بسمعـتنا مدى الدهـر .

  2. هل اسـتـلـمـت وزارة الخارجية ما يفيد بأن سفيرنا سوف يتم قبول اوراق اعتماده ولن ينتظر طويلا بالرغم من عدم شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للأرهاب ؟ ام سوف ينتظر الى ان ترضى عنا الحكومة الأميركية وتشطب اسمنا من قائمة الأرهاب . نرجوكم الحــذر ثم الحـذر وعـدم التسرع وكفاية ازلال . ارحموا هذا السفير ولا تعرضوه فى آخر ايام عمله الى الأزلال . اذا لم تستلموا ما يؤكد بقبول استلام اوراقه فور وصوله فلا داعى للعجلة . الدنيا صيف وهذا موسم اجازات وايضا موسم انتخابات , لذلك ما فى داعى للمجازفة اذا لم تتأكدوا بأنه لن يتتظر طويلا لكى يتم قبوله سفيرا . وايضا متى تقوم الحكومة الأميركية بـتـعـيـيـن سفيرها فى الخرطوم ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..