بيانات - اعلانات - اجتماعيات

رسالة من سيدة إلى حمدوك بشأن فساد أحد رموز النظام البائد

عن نيابة الثراء الحرام والمال المشبوه
أتحدث
انا السيدة منى علي عبدالكريم (أم درمان) أول سيدة سودانية ومقيمة بالإمارات ربع قرن، استجبت لنداء الثورة المجيدة في محاربة الفساد والتبليغ عن أي معلومات من العهد البائد، وقُمت بالعودة لأرض الوطن في يوليو 2019 خصيصا لتقديم الدلائل والبراهين بالمستندات الرسمية المعتمدة لكل نيابات السودان المختصة بالفساد وتقدمت ببلاغات بإسمي ولكن للصالح العام ضد أحد أكبر رموز الفساد في الاراضي لوزير تخطيط ولائي سابق بالأراضي عبد الباقي عطا الفضيل أمتلك 400 قطعة داخل ولاية الخرطوم، تشمل اراضي وممتلكات جامعة الخرطوم، وعقارات وشركات ومصانع أتيحت لها مخصصات وتجاوزات عديدة،
في لقاءكم مع الجالية السودانية بأبوظبي في أكتوبر الماضي قدمتُ لكم مبادرة بخصوص بلاغاتي ضد الفساد وعبرت عن اسفي في تجاوزات وتهاونات أروقة النيابات وعدم القدرة على تحقيق اهداف استرداد الأموال المنهوبة الذي ناشتده الثورة المجيدة وكان مطلب اساسي من الحكوية الانتقالية واخص الفريق حميدتي عضو المجلس السيادة الذي ناشد لجميع الشعب السوداني بمبادرة البلاغات ضد فساد العهد البائد، تلقيت العديد من المعارك والتهديدات والبلاغات الكيدية داخل وخارج السودان وتعرضت للحبس والتحريات في دولة الإمارات والنيابه والقضاء وما زالت بعض بلاغات المعلوماتية المتكررة في أروقة القضاء السوداني والإماراتي من قِبل الكوز وأسرته.
الشاهد الآن اني اصارع تهاون وتجاوز الإجراءات القانونية التي صدرت لصالح المتهم من نيابة الثراء الحرام !
حيث أصدرت ثلاثة قرارات بالإفراج عنه ومؤخرا تجاوزت النيابة قرار السيد النائب العام بعد موكب 30 يونيو الذي طالب بتصحيح مسار الثورة، وهو الإيداع المالي الذي حدد بمبلغ 230 مليار من وكيل النيابة المتحري وليس رهن عقار الأبناء المقدر 42 مليار حيث ان قدمت كل ممتلكات الابناء ضمن البلاغ ، والايداع إجراء حق الإفراج عنه
غير ذلك ! كانت تجاوزات !
هل فنون المحاماه !
ام جنون النيابات !
*السادة الحكومية الانتقالية*
هذا المتهم
تم القبض عليه ستة مرات وافرج عنه ،
اليوم الاثنين 20 يوليو تم القبض عليه للمره السابعة !
*هل* هذه العدالة التي ضاع من أجلها ارواح شهداء الثورة وإصابة وفقدان الآخرين !
*هل* هذا تصحيح مسار الثورة الذي انحدر عن قضبان العدالة !
*هل* هذه أمال الشعب في استرداد اموال الشعب من العهد السابق ! وخزائن الدولة فارغة !
هذا المتهم لا يسوى نقطة داخل بحر الكيزان العميق !
*ماذا* ننتظر من النيابات لتحقيق الأهداف من بقية النظام !
*حمدوك*
انا 12 شهر حارسه ومتابعة بلاغاتي وانا خارج السودان ولولاء حرصي الشديد لما سطرت هذه الرسالة ..

أبو ظبي
20/7/2020
حرية سلام وعدالة
تصحيح الثورة مطلب الشعب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..