أخبار المنوعات

فيروس كورونا يواصل انتقامه من رئيس البرازيل

أعلنت الحكومة البرازيلية أن نتائج الفحوص التي خضع لها الرئيس جايير بولسونارو، أظهرت أنه لم يتعافَ بعد من الإصابة بفيروس كورونا.
وجاء الاختبار الإيجابي، الثلاثاء، بعد فحوص سابقة أجريت في 15 يوليو وتقول الحكومة إنه لا يزال بصحة جيدة. وكان بولسونارو قد أكد في 7 يوليو/تموز أن التحاليل أثبتت إصابته بفيروس كورونا.
وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن متوسط الفترة من البداية إلى التعافي السريري للحالات الخفيفة هي أسبوعان تقريبًا.

وذكرت الحكومة أن بولسونارو سيواصل عقد المؤتمرات عبر الفيديو بدلاً من عقد اجتماعات مباشرة، ولكن تعين عليه إلغاء رحلة إلى شمال شرق البرازيل.

يُذكر أن فيروس كورونا أصاب ما لا يقل عن 4 من أعضاء مجلس الوزراء بالفيروس.
وكان الرئيس بولسونارو يقلل من شأن الفيروس ويشبهه بـ”إنفلونزا صغيرة”، وكثيرا ما اختلط بالحشود دون ارتداء كمامة في الغالب.

والرئيس يتناول عقار هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا للعلاج من وباء كوفيد 19 الناجم عن فيروس كورونا، على الرغم من أن الدواء لم تثبت فعاليته ضد الفيروس، ويمكن أن يكون له أثر خطير على بعض الأشخاص.

واعترفت الحكومة البرازيلية أن البلاد سجلت أكثر من مليوني حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، وأكثر من 81 ألف حالة وفاة. وتحل في المركز الثاني عالميا بعد الولايات المتحدة من حيث عدد الإصابات والوفيات، وفقًا لإحصاءات جامعة جونز هوبكنز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..