أخبار السياسة الدولية

الجيش الجزائري: غير منحازين لأي طرف في الأزمة الليبية

قال رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق سعيد شنقريحة، اليوم الخميس 23 يوليو/تموز، إن بلاده غير منحازة لأي طرف في الأزمة الليبية.

وأوضح شنقريحة في بيان لوزارة الدفاع الوطني الجزائرية، نقلته صحيفة “الشروق” الجزائرية، أن التصريحات المنسوبة إليه حول انحياز الجزائر لأحد أطراف الأزمة الليبية غير صحيحة بالمرة.

وأضافت وزارة الدفاع الجزائرية: “نسعى لتفنيد قطعيا مثل هذه الإشاعات، التي نؤكد أنها مغالطات تهدف إلى زرع البلبلة”.

وتابعت: “تلك الإشاعات تهدف توجيه الرأي العام الوطني نحو الاصطفاف خلف أجندات مشبوهة، لا تخدم المسعى المشرف والموقف الثابت الذي دأبت الجزائر دوما على اتخاذه تجاه الوضع في ليبيا الشقيقة”.

وقال الجيش الجزائري: “مواقفنا واضحة أكد عليها رئيس الجمهورية في مناسبة عديدة، وهي وقوف الجزائر على مسافة واحدة من جميع أطراف الصراع الليبي”.

وأردف: “نستمر في الدعوة إلى حوار ليبي – ليبي بنّاء، يفضي إلى حل سياسي دائم يضمن الاستقرار والازدهار للشعب الليبي”.

واستدرك الجيش الجزائري، بقوله: “رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، ووزير الدفاع الوطني، هم من لهم السلطة الوحيدة المخولة دستوريا لإصدار المواقف الرسمية للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، تجاه القضايا الدولية والإقليمية الحساسة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..