الصحة

شفاء باكستاني عمره 103 أعوام من كورونا

قال أقارب باكستاني يبلغ من العمر 103 أعوام وأطباء، إنه تعافى من فيروس كورونا ليصبح من بين أكبر الناجين سنا من المرض في العالم.

وخرج عزيز عبد العليم، وهو من سكان قرية في منطقة شيترال الجبلية الشمالية، الأسبوع الماضي من مركز لعلاج الحالات الطارئة بعد أن أظهرت الاختبارات إصابته في أوائل يوليو الجاري.

وقال أحمد، نجل عبد العليم، في حديث لوكالة “رويترز”، اليوم الجمعة: “كنا نشعر بالقلق عليه نظرا لسنه، لكنه لم يكن منزعجا على الإطلاق”.

ونقل أحمد عن والده قوله إنه مر بالكثير في حياته وإنه لم يشعر بالخوف من الفيروس. لكنه لم يكن مرتاحا، بالرغم من ذلك، للبقاء في العزل.

وقال أحمد، وهو نجار تجاوز الخمسين من العمر، إن والده كان يعمل نجارا حتى السبعينيات من العمر، وتوفيت في حياته ثلاث زوجات وتسعة من الأبناء والبنات، مضيفا أن أباه انفصل عن زوجته الرابعة وهو متزوج حاليا من الخامسة.

وقال الدكتور سردار نواز، وهو مسؤول طبي كبير في مركز الحالات الطارئة التابع لخدمة آغا خان الصحية، لـ “رويترز” إن عبد العليم كان بحاجة أيضا للدعم المعنوي والنفسي في فترة العزل والعلاج.

يذكر أن باكستان سجلت أكثر من 270 ألف إصابة بفيروس كورونا، و5763 حالة وفاة. وعلى الرغم من تراجع الإصابات في الشهر الماضي، يخشى مسؤولون حكوميون من ارتفاع جديد خلال عيد الأضحى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..