بيانات - اعلانات - اجتماعيات

حركة / جيش تحرير السودان تنفي وجود خلافات بين مكونات الجبهة الثورية

حركة / جيش تحرير السودان
بيان نفي

تابعنا خبر متداول على مواقع التواصل الإجتماعي مفاده بأن هناك مؤامرة تتعلق بملف دارفور وخفايا وتكتم في نتائج المفاوضات وصراع بين مكونات الجبهة الثورية وكثير من الهراء والكذب والزيف الذي لاصلة له من قريب او بعيد بالحركة.

تنفي حركة / جيش تحرير السودان علاقتها بهذا المدعو / عبدالله علي خاطر هذا الشبح الأسفيري الذي لا يظهر إلا في الظلام والأسافير لكي ينشر سمومه بغرض الوقيعة بين الحلفاء والرفاق وكل الذي ورد في بيانه لا يعدو كونه إفك مبين من وحي خياله المسكون أراد به فتك علاقة الحركة ببعض الشخصيات ومكونات الجبهة الثورية والنازحين واللاجئين وكل من له مصلحة في قضية دارفور.

تود الحركة بأن توضح لجماهيرها ان هذا البيان عار من الصحة وأن رئيس الحركة لم يصرح لأي جهة بهذه المعلومات الكاذبة وعلي الذين يتناقلون أخبار الحركة عليهم أن يستوثقوا من مصادرنا الإعلامية المعروفة المتمثلة في الصفحة الرسمية لحركة / جيش تحرير السودان في الفيسبوك، التويتر، موقع الناطق الرسمي للحركة علي الفيسبوك والتويتر، فإن لم يرد أي خبر، بيان أو تصريح علي المواقع الإلكترونية المذكورة آنفاً فإن الحركة لا تتحمل المسؤولية التي تترتب عليه.

المجد و الخلود للشهداء الأبرار
وعاجل الشفاء للجرحى الأشاوس

الصادق علي النور علي
الناطق الرسمي للحركة
27 يوليو 2020م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..