مقالات سياسية

دكتور أمين مكي مدني

محمد الحسن محمد عثمان

يعلن معهد جنيف لحقوق الإنسان – مكتب السودان مركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق في مجال حقوق الانسان لجنوب غرب آسيا والمنطقة العربية بالتعاون مع المكتب القطري للمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالسودان، عن فتح باب التقديم للدورة التدريبية الإقليمية الأولى “دورة أمين مكي” حول آليات حماية حقوق الإنسان والتي ستعقد عن بعد / عبر شبكة الانترنت  في الفترة ما بين  7 -10 سبتمبر/  أيلول 2020م.

يأتي إطلاق الدورة التدريبية الإقليمية باسم الراحل المقيم د. أمين مكي مدني، مواصلة للمسيرة التي بدأها في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والمواطنة والقيم الإنسانية الخيِّرة، وتعزيز حقوق الإنسان من أجل إحداث التغيير، ومن أجل العمل على الوصول إلى مرحلة مجتمعات خالية من الانتهاكات، لا تتمتع فقط بكامل حقوقها بل وتمارسها، علاوة على نشر الوعي بثقافة حقوق الإنسان والحريات الأساسية وتعزيز المشاركة الديمقراطية.

أهداف الدورة التدريبية

يهدف البرنامج التدريبي إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان وتعزيز المشاركة الفعالة للمنظمات غير الحكومية المعنية بحقوق الإنسان وتقوية تأثيرها في المناقشات وتمكينها  من المشاركة الكاملة والفعالّة مع التركيز بشكلٍ خاص على عملها على صعيد التفاعل مع آليات حماية حقوق الإنسان .

يتفاعل البرنامج مع آليات الحماية الدولية والاقليمية والوطنية ويقدّم إطاراً عملياً يهدف الى رفع قدرات المدافعين/ات عن حقوق الإنسان وتنمية قدراتهم/ن من أجل ترسيخ النهج الشامل لحقوق الإنسان وتعزيز معرفة أصحاب الحقوق بحقوقهم.

المهارات والمعارف التي سوف يتلقاها المشاركين/ات:

لقد تم إعداد البرنامج التدريبي بشكل احترافي تفاعلي حيث تركز على رفد المشاركين/ات بمعارف علمية حول إتفاقيات الأمم المتحدة في مجال حقوق الانسان والبروتوكولات الملحقة بها وآلية تقديم الشكاوى الفردية بالإضافة إلى الآليات الوطنية والإقليمية والدولية.

سيكون التدريب باللغة العربية على يد نخبة من الخبراء والمدربين/ات في مجال حقوق الإنسان.

شروط الإلتحاق بالدورة التدريبية

• المشاركين/ات من الناشطين/ات والمدافعين/ات عن حقوق الإنسان أو من العاملين في منظمات المجتمع المدني المختصة بحقوق الإنسان.

•.المشاركين/ات لديهم التوجه للاستمرار في تنفيذ الأنشطة الحقوقية.

• توفر الرغبة في الاستفادة من البرنامج وإفادة غيرهم بالخبرات التي يكتسبونها.

• الالتزام بالحضور والمشاركة الفاعلة طوال أيام البرنامج.

• التفرغ التام لأعمال البرنامج التدريبي.

• الاستعداد الكامل للقيام بالمهام المطلوبة من المشارك/المشاركة بعد إتمام البرنامج.

• امتلاك روح العمل الجماعي والمؤسساتي.

• القيام بتعبئة استمارة التسجيل.

معايير اختيار المشاركين/ات في الدورات التدريبية

ستقوم لجنة الاختيار بمراجعة جميع الاستمارات المقدمة وسيتم النظر فى الاستمارات المستوفية للبيانات والمعلومات المطلوبة ، واختيار 26 مشارك ومشاركة آخذة بعين الاعتبار التوازن الجندري لضمان مشاركة النساء وكذلك التوزيع الجغرافي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ملاحظات مهمة:

• آخر أجل للتسجيل 9 أغسطس/ آب 2020م

• الاشتراك في الدورة مفتوح لمشاركة الأفراد والعاملين في المنظمات غير الحكومية

• يجب إرسال السيرة الذاتية وصورة فوتوغرافية حديثة.

• يحق للمنظمين الغاء مشاركة المتدرب/ة فى حال عدم صحة البيانات المكتوبة.

• سوف يتم الاكتفاء بعدد 26 مشارك/ة وفي حال زيادة عدد المتقدمين ستعطى الأولوية للعاملين/ات في منظمات المجتمع المدني كما سيراعى أسبقية التقديم

• للاستفسار ومزيد من المعلومات الرجاء التواصل مع وحدة التدريب بمعهد جنيف لحقوق الإنسان: [email protected] OR +4122788 50 15

التسجيل على الرابط التالي: https://www.gihr.org/trainingcourses

كرموا ابوعيسى وامين وعلى محمود حسنين

اعلن معهد جنيف لحقوق الانسان عن فتح باب التقديم عن فتح باب التقديم لدورة (امين مكى مدنى ) وامين مكى مدنى قانونى نعتز به وهب حياته لوطنه كان فى حالة نضال مستمر هو ورفيقه ابوعيسى وعلى محمود حسنين تخرجا فى زمن كان الخريج مرغوب فى كل مجال وليس الخريج الذى يبحث عن العمل وانما العمل يبحث عن الخريج وكان ممكن ان يعيشوا حياتهم فى نعيم يصل حد البذخ ولكنهم اختاروا طريق النضال والتضحيه والسجون من اجل الوطن قضيا حياتهم مابين المهاجر والسجون لم ترحمهم الانظمه الديكتاتوريه فقد وصل  بها الحد ان صادرت منزل امين مكى مدنى وكان صامدا تحمل الضربه فى شجاعه وصمود وصمت وكان فاروق وامين وعلى محمود حسنين ينتظرون الاعتقالات فى فرح فهى ستحسب فى ميزان حسناتهم الوطنيه ليس كقيادات الكيزان  فقد راينا لواء الدفاع الشعبى يدخل فى بيت دجاج ليختبىء من الاعتقال ووالى يرتدى زى النساء ويضع الخمار على وجهه ليهرب لدوله اخرى فيقبض عليه فى الحدود

وهاهو معهد جنيف لحقوق الانسان يكرم امين تكريما يستحقه وان كنت اود لو كان التكريم اولا من البلد التى ضحى امين بعمره من اجلها وكنت اتمنى ان يسمى شارع الشهيد عبيد ختم باسم امين مكى مدنى وان يسمى شارع بيويوكوان باسم فاروق ابوعيسى  وشارع المعونه بحرى باسم على محمود حسنين فهؤلاء رجال يستحقون التكريم من وطنهم قبل التكريم من الخارج

محمد الحسن محمد عثمان
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..