اتفاق صلح بين الفلاتة والرزيقات بجنوب دارفور

توصل طرفا التفاوض من الرزيقات والفلاتة في مؤتمر الصلح المنعقد بينهما في نيالا لاتفاق قضي بدفع ديات مغلظة من الفلاتة بما يعادل ثلاثة اضعاف الدية لسبعة من قتلى الرزيقات بينما التزم الرزيقات بدفع دية عشرة من قتلى الفلاتة .

وابان مصدر مطلع (لسونا) ان ناظر عموم الرزيقات تكفل بإسم قبيلته بدفع دية ٤٩ اخرين من الفلاتة موضحا انه تم تكوين لجنة من الطرفين للتحرك في مناطق الفلاتة لاخطارهم بما تم الاتفاق عليه وحثهم على العمل لحفظ الامن والاستقرار والتعايش السلمي بين مكونات المجتمع من المقيمين والعابرين.

واضاف المصدر (لسونا)- ان جلسات مؤتمرالصلح شابها توتر وتعثر لعدة ايام الا ان تدخل اعيان مدينة نيالا ونافذين من قيادات الولاية بالمركز قاد الى التوصل لهذا الاتفاق

و اعرب المصدر المقرب من المفاوضات عن امله ان يكون هذا الاتفاق نهاية لكل النزاعات ومدخلا للوصول الي السلام الاجتماعي الشامل بالولاية

تجدر الاشارة الى انه كان قد وقع صراع بين الفلاتة والرزيقات على المرعى ادي الى مقتل ٦٦ من الطرفين و تم تكوين لجنة للتفاوض برئاسة الاستاذ حامد التيجاني امين عام الحكومة ولجنة الاجاويد برئاسة الناظر التوم دبكة ناظر عموم بني هلبة وتحت اشراف الوالي السابق لولاية جنوب دارفور بتكليف من الوالي الحالي السيد موسى مهدي

‫2 تعليقات

  1. اتمني من اشقائنا الفلاته ان يلزموا حذرهم تجاه قبيلة الريزقات الاجراميه..
    هولاء الرزيقات لا امان لهم يشكلون العمود الفقري لعصابات الجنجويد الريزيقاتيه وهم في حالة عداء مستمر واقتال مع كل قبائل دارفور .يسرقون ويغتصبون ويقتلون كل من. يقف في طريقهم..
    امتد عدوان قبيلة الرزيقات ااجنجويديه الي كل السودان ومدنه قاموا بارتكاب مجزرة القياده واستباحوا العاصمه ومدن السودان بعد المجزره.
    يجب ان يتم تحجيم قبيلة الريزيقات وامتداداتها في غرب افريقيا.حتي ينعم اهلنا بالامان..

    لماذا لا يتم تحالف بين الفلاته المسالمين حفظة القرأن مع قبائل دارفور الاخري لصد الرزيقات وحصارهم ونزع اسلحتهم وطرد الوافدين منهم من دول افريقيا ؟؟
    اخوانا الفلاته كفاكم الله شر قبيلة الريزيقات وامتداداتها في غرب افريقيا..

  2. شوف يا حاكم ولاية جنوب دارفور الصلح خيرآ ولكن هذه القبيله التي تسمي نفسها الرزيقات لا عهد لهم ولا زمه ولا وطن لهم وانا اخص هتا رئيس تشاد لعب الكوره من صالحه زوج بنت موسى هلال لكي يكون يسلم من شرهم بقياده اماراتيه هم السبب الفعلي شاد والإمارات وإدخال البشير في فك الكماشه وهذا مربط الفرس سلاح زايد توطين زايدثروة الزديقات لا عهد لهم وادريس دبي هو العميل الوحيدتم خشرهم باستقرارهم في السودان بعد كان حاكم النيجر تم طردهم بواسطة القوة الفرنسيه من النيجر وادخلهم إلى شاد وبعد مفاوضات مع الإمارات يدفع إلى دبي مبالغ وترحيل كل الرزيقات إلى السودان ومخطط الإمارات ان تكون دارفور وطن لهم. لان فكرة الخليج ان دارفور افارقه وليس عرب وحتى الصراع في دارفور من قبل الحكومه السودانيه قتل وتطهير القبايل من الأفارقة السود على حسب فكرهم دارفور دوله عربيه تتبع لرزيقات ولكن الوهم لم يدرسون تاريخ دارفور من مماليك وسلطان وحكم زاتي من هنا نقول إلى الرزيقات دارفور اسمها حاضر وماضي وتاريخ عريق ويدرس في أكبر جامعات العالم الأوربي والامريكتين انتم جنيتم على أنفسكم بالنفي من أرض دارفور لقد كان في عهد زعيمكم موسى هلال الجنجويدي الأكبر والمسؤول الكبير البشير فتح الطريق إليكم اخزتم حقوق الناس الأصليين إلى عهد مماليك قديمه لهم تاريخ عريق قبل هجرتكم من أرض العرب إلى دارفور هؤلا اهل دارفور سبقوكم في الحضاره والتاريخ. اذا انتم احلام اقامتكم السلام مرحب بكم ولا لا مستوطن او وطن6 تحلمون به في دارفور ونحنا نعرف كيدكم وحقارتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق