أخبار السودان

زعيم حركة مسلحة يتهم البرهان بتسليح قبائل دارفور

شدد رئيس حركة تحرير السودان على أن “الدولة مسؤولة عن توفير الأمن، وليس المليشيات القبلية”-
اتهم زعيم حركة مسلحة سودانية مساء الأحد، رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق عبد الفتاح البرهان، بتسليح القبائل في ولاية دارفور.
وشدد رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد النور على أن “الدولة مسؤولة عن توفير الأمن، وليس المليشيات القبلية”، موجها أصابع الاتهام لعدد من الأحزاب المشاركة بنظام الحكم القائم بالسودان، بمعاونة المليشيات المسلحة، وذلك لخلق فوضى واقتتال قبلي، والقضاء على قضايا ضحايا الحرب بالبلاد، دون توضح هوية هذه الأحزاب.\
وقال النور في لقاء مباشر بثته صفحة “سودان بكرة” بموقع “فيسبوك” إن “عناصر من النظام البائد، يوجدون بين القبائل الإفريقية والعربية، ويسوقون خطابا عنصري، وذلك لأجل تحويل القضية السياسية لقضية قبلية، لإثبات أن ما يجري لا دخل للحركة الإسلامية فيه، بل نتيجة للتناحر القبلي”.
وأشار النور إلى أن “النظام البائد استجلب قبائل من خارج البلاد، وجندها كمليشيات لمساعدته في الحرب”، منوها في الوقت ذاته إلى أن هناك “ملامح مبادرة”، تهدف للحوار الوطني الداخلي الشامل.
وأوضح النور أن هذه المبادرة “تقوم على مرتكزات الأمن، ونزع أسلحة المليشيات، وطرد المستوطنيين الجدد، ومخاطبة جزور الأزمة التارخيية والاقتصادية، وخلق سلام بمشاركة جميع السودانيين”، بحسب تعبيره.
واستدرك بقوله: “يجب توفير الأمن للمواطنين ونزع أسلحة المليشيات قبل طرح المبادرة”، معتقدا أن الأحزاب السياسية لا تريد السلام، وتشعل الحرب في دارفور وشرق السودان، لأجل إجراء انتخابات مبكرة، وفق تقدير رئيس حركة تحرير السودان.
عربي21

‫6 تعليقات

  1. طيب منتظرين شنو تجرجرو كده
    ماتنتهو من قصة السلام دي واقطعو الطريق علي المتربصين علي السلام ديل
    بدل قاعد في فرنسا وتنظر

  2. تصريحات المدعو محمد نور أكثر من تصريحات اي وزير فى الحكومة الانتقالية..قاعد في باريس و يطلق في التصريحات لعنة الله علي كل الحركات المسلحة و قادتها انتم جزء من المشكلة و لستم جزء من الحل ..الآن سلاحكم ضد من ؟أكثر من 80 حركة مسلحة و يتحدثون عن الانفلات الأمني و يحملون الحكومة المسؤولية..ما هو دوركم في حفظ الأمن. .و لا سلاحكم للزينة فقط ؟اتقوا الله في اهلكم و ضعوا السلاح جانبا أو وجهوه ضد المتفلتين الذين يحرقون القري و يقتلون الناس بدون تمييز..و بذلك تكونوا شاركتم في إرساء السلام و ليس بالتصريحات الجوفاء

  3. حتى عبدالواحد النور لا يريد أن
    يسمى الأشياء بمسمياتها ،
    من الذى يقتل الناس ويسفك الدماء
    فى دارفور منذ عام 2003 ، وحتى اليوم ؟
    من غير المجرم حميتى ؟
    وغير جنجويد حميتى العنصريين الأشرار ؟
    ولا أحد يجرؤ على أن يُسَمِيهُم بإسمهم ؟
    وكأن الذين يقتلون الناس فى دار فور
    أشباح وهميه ، لا إسمَ لها ولا هَوِيَّه .
    لماذا لا تقولوها بكل صراحه :
    المجرم حميتى ، وجنجويد حميتى ،
    هم القَتَلَة ، وهم أسباب كل المجازر التى
    تحدث فى دار فور كل يوم .
    ولن يتغير أي شيئ ،
    حتى اليوم الذى يتم فيه إعتقال
    المجرم حميتى ، وتقديمه إلى المحاكمة ،
    وتجريد جنجويده من السلاح ،
    وإنهاء هذا الوضع الشاذ المُتَخَلِّفْ
    الذى يُسَيْطِر فيه مجرم ومُعْتَاد إجرام
    على حياة الناس فى دار فور ،
    وينشر إجرامه فى كل أنحاء السودان الآن .

  4. طيب ياخرا انت وباقي روساء الحركات المسلحة ليه ماجيتوا الخرطوم عشان تدعموا الحكومة وتشاركوا في ازالة التمكين والنَّاس توصل سوا لحلول لمشاكل السودان ،القعاد برا والتنظير ده مابنفع ، فلتأتوا جميعا للخرطوم فورا ولاداعي لإضاعة مزيد من الوقت.

  5. قصر الاليزية رابط كل الحركات بحبل طويل مفتول من ورق بنكنوت اليورو عشان كده ما قادرين يصلَ الخرطوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..