أخبار مختارة

التاريخ لا يعيد نفسه أيها الإمام ! 

(1) محاولة تكرار تجربة اسقاط حكومة سرالختم الخليفه فبراير 1965

(2) استدعاء القوات النظامية لاستلام السلطة كما فعل عبدالله خليل في 17 نوفمبر 1958

أزمة السيد الصادق المهدي هي في غياب الحس التاريخي والاحساس بالتطور! فالكون ثابت ويكرر نفسه ما لا نهاية . فعلى سبيل المثال انتهت الحرب الباردة بين الشيوعية والرأسمالية مع سقوط حائط برلين ولكن الحرب الباردة ومعاداة الشيوعية مازالت ساخنة في عقل الامام خاصة حين ينوي خلق عدو أو بالطبع يخيف به الجماهير البسيطة المتدينة في السودان . فالخطر في البلاد ليس الشيوعية ولا العلمانية ولكن الفقر والجهل والتعصب والطائفية . ويتجلى عدم الاحساس بالتاريخ والزمن في محاولة إعادة تجربة اسقاط حكومة ثورة اكتوبر الأولي .

البداية باطلاق الشائعات وحرب نفسية واغتيال الشخصية لقادة الثورة، ثم حشد الانصار من الاقاليم وحصار الخرطوم حتى استقالة الرئيس الغلبان، وينسى أن انصار 2020 ليسوا أنصار 1965 ولجان المقاومة والترس ليسو جبهة الهيئات ، وأن القوات النظامية التي يستدعيها بدلا عن حشد الانصار لحسم الصراع قد رأت بأم عينها مليونية 30 يونيو 2020 واعتصامات نرتيتي وبقية المدن .

نشط الامام وحزبه في إطلاق شائعات شله المزرعة بقصد اسقاط هيبة د/عبدالله حمدوك وحكومته وتصويرها بأنها مختطفه من قبل شلة صغيرة أشبه بعصابة الخمسة في العين . وهذه خطة إفشال الحكومة الانتقالية والحديث المتكرر عن فشل الحكومة الانتقالية وهذا المخطط تشارك فية حتى محطة الاذاعة البريطانية B.B.C والتي تقدم هذه الايام برنامج ” نقطة حوار “يقدمه المذيع ذو الرائحة الإخوانية بتركيز علي الفشل والأزمة الاقتصادية وهذا المذيع يخاطب وزير التجارة السوداني ب استاذ مدني بينما مستحيل ان يستعمل هذه الصيغة مع وزير مصري أو سعودي مثلأ !

يضلل السيد الإمام الشارع السياسي بمفاهيم قديمة وغير علمية مثل “العقد الاجتماعي ” ولست متأكدا هل يدري الإمام ان صاحب المصطلح “جان جاك روسو” هو علماني وتنويري قبل كل شئ وقصد به فصل الدين عن الدولة وإبعاد الكنيسة عن توجيه المواطنيين وداعيا لحق المواطنة بلا تمييز رافضا الحق الالهي المقدس وأن يأتي تعاقد المواطنيين مع الارض وليس السماء .

السودان في حاجة إلى عقد تنموي أصيل قد يكون في الأحزمة الخمسة التي ذكرها د/ حمدوك . الشعب السوداني غير مشغول بحروب ايديولوجية متخيلة يصنع مكوناتها الامام صاحب القدرة غير المسبوقه .

اتمني أن ينصح حواريو الامام من العقلاء قائدهم أن يتمني الخير لهذا الشعب ويضع مصلحة الشعب فوق طموحاته الذاتية ونرجسيته، وأن يقنعوه بأنه مخلوق بشري عادي يصيب ويخطئ وان قدراته يتمتع بها عدد كبير من البشر .

اخيرا اتمني ألا يقف الاشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة مع مخطط الامام ضد ثورة الشعب السوداني وحكومته الانتقالية ويحظى الامارتيون بتقدير واحترام بيننا فأرجو أن لا يخلبهم الامام بكلامه المعسول والمتخم بالسم الزعاف .

ختامأ … الحذر واليقظة والوحدة لقبر العقد الجديد لتحالف الطائفية والاخوان المسلمين ..والغزل مع العسكرتاريا.

حيدر ابراهيم علي

[email protected]

‫18 تعليقات

  1. الحالمون يستقيظون على اعتاب الفشل
    متى يتحرك النخبويين من منصة التعليق الكسول الى منصة الفعل ليكسبوا احترام الشعب وتقديرهم
    نخب فاشلة منبتة حالمة تعشق التنظير واجترار الاحلام والخدر اللذيذ
    تتعالى على المجتمع وتريد ان تقوده
    يحتقرها الناس ويزداد احتقارهم لها كل يوم
    التحدى الحقيقى للامام ليس بالتهكم الاجوف والترهات المبتذلة ولكن بالفعل السياسى الحقيقى ذو الردود الملموس للناس حتى تستطيع ان تقارن وتمييز
    أما الخطرفات الفارغة فلا يعبأ بها الا النخبوبون والذباب الاسفيرى وأصحاب الأسماء المستعارة

    1. “…..نخب فاشلة منبتة حالمة تعشق التنظير واجترار الاحلام والخدر اللذيذ…..”

      و هل هناك حالم أكثر من إمامك القاطعو من راسك دا؟

      1. اعجزتكم الحيلة فتلجأون للسب والبذاءة والتدليس ولكن نحن والامام لانلتفت لترهاتكم وليس لنا قاموس للشتم والبذاءة والانحلال فالسياسة عندنا خدمة الناس والتصدي لمشاكلهم واشواقهم وتطلعاتهم وليس هايدبارك للبذاءة والفحش

    2. أنت مجرد كوز من كيزان الصادق مثلك مثل كيزان الترابي أنتم مجرد لصوص تخبئون خلف قدسية كاذبة قال امام قال

  2. كلام فى الصميم لازم نكون واعيين لهذا المسخ المسمى الصادق المهدى ….شكرا دكتور حيدر متعك الله بالصحة و العافية…و ارجو ان تواصل الكتابة و التنوير فى هذه المرحلة الحساسة.

    1. غريب !!
      لأول مره نسمع مثل هذا القول ..
      من راسك ولاّ من كراسك يا دكتور ؟
      من هي الجهه التي تروّج الان لشائعة (مجموعه المزرعه) ؟
      الصادق المهدي كما يريد د. حيدر ان يقنعنا ام حزب د. حيدر كما يعلم الجميع !!
      بالرغم من سقوط النظام الاكيد الا انو البعض يريد أن (يسوقونا بالخلا) كما كان يفعل الكيزان، فتحولت الكوزنه لسلوك !!
      احترموا عقولنا ياخي .

  3. حتى أنت يا أستاذ حيدر ؟ الرجل المثقف المستنير …. تقع في هذا الفخ؟؟؟,, الإمام… المهدي … الأنصار.. الكذب .. الدجل.. الشعوذة…، مهدي إيه يا أستاذ و إمام إيه..أنا راجل عنقالي و عقلي (على أدي) و لكني غير مقتنع بقصة الإمام دي، فكيف يقولها واحد متنور زيك يا أستاذ؟؟
    يا جماعة والله تعبنا من الكلام، الزول الفاشل دا غير النقد ما عندو حاجة، عامل نفسو براه البفهم، و لو كان بستحي كان سكت بعد أن كسر الولاة قراره بعدم قبول المناصب. الزول دا يا شباب هو نفسو مبني على وهم كبير أنو جده فعلاً (المهدي)، و استفاد من الحكاية دي، كثير من الناس تابعين له لأنهم مخدوعين في حكاية المهدي دي. الزول دا جرِّدوه من لقب المهدي وسيفقد تلتين قوته. سموه بي أسمو الشرعي : الصادق الصديق عبد الرحمن محمد أحمد عبد الله الفحل و بس ..بلا مهدي بلا دجل. يا محامين يا شرفاء يا مواطنين يا كرام واحد يتحرك ويرفع دعوى ضد هذا الدجل و يفكنا…الصادق بدون لقب (المهدي) يساوي صفر. الله يصرفك يا الصادق الفحل. والله لو كنت بقدر على تلتلة المحاكم و تعال بكرة و تعال بعدو لكنت رفعت هذه الدعوى و كتبت إسمي بأحرف من نور في تاريخ السودان

  4. قرأت مقال حيدر على ابراهيم بعنوان التاريخ لا يعيد نفسه أيها الإمام !

    بحثت فى القوقل لعل حدسي يصدق بان المقال مدسوس على د. حيدر ابراهيم .. أو ان احد ناشطي الفيس ممن لا يجيدون غير السب والشتائم قد كتبه ولكي تضاف إليه قدر من التشويق تم اضافة اسم د. حيدر من قبل ناشطي الواتس وبثه … ولكن للاسف وجدته فى عدة مواقع بإسم الدكتور حيدر…

    المقال لايحمل أى بعد فلسفي أو عمق فكري كما عودنا د. حيدر ابراهيم

    معروف الدكتور حيدر بعدائه الشديد للامام وافكاره وباحصائية بسيطة لمقالاته يمكن ان تجد 25% منها موجه للامام ومثلها موجهة للترابي …

    لكن اختلاف هذا المقال عن المقالات السابقة التي كنا نتلقفها ونتدارس مفرداتها ان هذا المقال مشحون بالعبارات المضخمة والمفخمة مليئة بالعواطف فيها تحامل مكشوف شبيه باحاديث اركان النقاش .. لا يصيغ رؤية عامة أو خارطة طريق فى التعامل مع الامام أو تاطيره فى اطار معين لا يفارق مخيلة من يقرأ المقال …

    كنا سابقا نقرأ المقال عدة مرات لنفهم ماذا يريد ان يقول الباحث الدكتور .. كما كانت تتلقفها العديد من الجرائد والمجلات العربية والافريقية لتعيد نشرها .. لانه المقال كان عبارة عن لبسة محاكة ومفصلة بدقة يمكن ان يلبسها كل القيادات الطائفية شرق وغربا …

    ركاكة هذا المقال وتهافته مثير للتوجس و الاشفاق ماذا حل بالدكتور .. مقال بدأ بعنوان ونقطتين بشكل يوحي ان المقال سيكون مشوقا .. وبعدها بدأ فى الرفس والركل حسبما اتفق كانما اعد على عجل .. وكانها خواطر تاتي لشخص قبل النوم …

    مثلا احدى سقطات المقال المريعة .. كيف انه قفز بالقاريء من شحناته العاطفية ضد الامام .. وفجأة قفز الى قناة البى بى سي ومقدم برنامجها الاخواني .. مما يدل على اضطراب الكاتب ومدى تشوشه كانما كتب المقال تحت ضغط نفسي معين أو تحت حالة عاطفية جرفته بعيدا عن الموضوعية .. والبناء الهيكلي المتعارف عليه فى كتابة المقال والذي يعرفه طلاب كليات الاعلام فى أول سنين دراستهم ..

    ايضا المقال غير مكتمل الاركان لدرجة الاخلال .. ظننت انه قد يكون تغريدة على احدى مواقع التواصل الاجتماعي .. حيث انه قد تكون بعض التهويمات التي قد اتت للدكتور بعد منتصف الليل .. فلفظها فى تغريدة على ان يصيغها ويتم نقصانها عبر الردود والمداخلات … ولكن للاسف وعبر بحثي فى مواقع التواصل الاجتماعي لم اجد لذلك الظن أثر …

    وائل طه

    1. و الله انت اللي زمنك كلو تقرأ لحيدر و تطلع كيت من اي فهم. و يكفي وصفك لحيدر بأنه “متحامل” مما أوضح لنا أين تقف. رينا يخلي ليك إمامك دا، غن شاء الله تشبع بيه.

    2. واىل طه كل كلامك ده معناه الدكتو بيهضرب فى مقاله … ياخى إنت البى تهضرب …افرك عيونك و اقرى تانى

  5. في الرد علي إفتراءات د.حيدر إبراهيم

    أستغرب من الذي يسمي نفسه مفكرا ويطلق مثل هذا الكلام الفطير الذي لا ينطلي علي فطنه المتابع البسيط ..
    مشروع العقد الاجتماعي هو مشروع مطروح للعامه وليس أمرا مدسوسا حتي يحاول إخافه الناس منه والغرض منه واضح وهو تمتين الفتره الانتقاليه ومعالجه أخطائها وأصلاح حاضنتها السياسيه وهي أخطاء لاينكرها إلا خفاش ينكر وجود ضوء النهار وهذه الأخطاء نفسها هي ألتي أقرت بها كل القوي السياسيه في بيانات مشهوده وموجوده ولكنهم لم يملكو الشجاعه الكافيه للإعتراف بها مبكرا خشيه من شيطنه الشارع ألا بعد أن مهد لهم حزب الامه الطريق وتحمل في سبيل ذلك إساءات المسيئين وجهل الجاهلين فذلك قدر رجال الدوله ..
    الان العقد الاجتماعي أو المؤتمر التأسيسي لقوي الحريه والتغيير أصبح الجهر به ثقافه عند الكل وفعليا بدأت الإجراءات اللازمة لترتيب المؤتمر التأسيسي خلال هذا الشهر ومايميز حزب الامه أنه لم يكتفي بذكر الأخطاء فقط بل طرح مشروعا متكاملا للاصلاح عكس القوي الأخري التي أمنت علي الأخطاء ولكنها لم تقدم مشروعا إصلاحيا مكتوبا وأتحداه وكل القوي السياسيه الأخري أن تبرز مشروعها الإصلاحي للعامه لكي يطلعو عليه
    فأستغرب لمن يدعي الفكر ويكون عاطلا عن التفكير الخلاق لاحداث مشروع بديل يعالج به اخطاء تجربه الانتقال وفي نفس يجند نفسه كالجداد الالكتروني لشيطنه مجهودات الآخرين .
    هل يعتقد من أنه مفكر أن دعم الحكومة الانتقالية يكون فقط بالسكوت عن أخطائها لتتراكم وتترنح حتي تسقط ويسقط معها أحلام السودانيين ودماء شهدائهم ف بناء وتأسيس وطن ديمقراطي !!
    عندما قدم حزب الامه مشروع العقد الاجتماعي هدف من خلاله سد فراغات تجربه الانتقال لتقوي علي الصمود في وجه التحديات التي تواجهها حتي لانعيد أخطاء تجارب الانتقال في أكتوبر وابريل وقدم في سبيل ذلك مشروعا لتطوير إعلان الحريه والتغيير ليصبح جبهه ولتشكيل مجلس قيادي مركزي قائم علي التوازن وذلك بتفكيك التمثيل عبر نظام الكتل وقدم كذلك مشروع إقتصادي لمعالجة التنازع الحاد بين دعاه النيوليبراليه والإشتراكية بعنوان نحو (نموذج إقتصادي تنموي عدالي) وقدما مشروعا واستراتيجية للسلام يجعله تحت مسؤولية مجلس الوزراء وكف يد المجلس السيادي عن التدخل في اختصاصات مجلس الوزراء فيما يتعلق بالسلام والاقتصاد والصحه والعلاقات الخارجية وتشكيل المفوضيات وقدم مشروع ثقافي بطرح مفهوم الدولة المدنية لفك الاشتباك الديني العلماني وقدم مشروع دستور إنتقالي ليعالج به أخطاء الوثيقه الدستوريه الحاليه وغيرها من الرؤي والمشاريع المختلفة التي لن يسع المجال لذكرها فماذا قدم من يدعي الفكر هو وجميع القوي اليسارية التي لاتعرف الاشيطنه الآخرين والبصق علي مجهوداتهم.
    فبالرغم من كل هذه الرؤي لم يتخذ حزب الامه موقفا بالانسحاب من قوي الحريه والتغيير بل جمد نشاطه وتجميد النشاط نفسه اسلوب ديمقراطي أحتجاجي علي أخطاء تستوجب الإصلاح وعندما أقرت قوي الحريه والتغيير الإصلاح رحب الحزب بذلك وعمل معهم سويا لتشكيل لجنة تحضيرية لإنفاذ المؤتمر التأسيسي
    فلماذا اصابه الخرص ولم ينطق بكلمه عندما قرر تجمع المهنيين المختطف من قبل جماعته الشيوعيين علي الانسحاب من جميع هياكل ق ح ت ولماذا لم يعتبر خطوتهم هذه بمثابه أضعاف للفتره الانتقاليه وتصب في خانه قوي الرده!!
    حيدر وكل جوقه اليسار ليسوا رجال دوله وأنما مجرد ناشطين وهميين ليس لهم بضاعه يعرضونها للناس ولكنهم بارعون جدا في تبخيس بضاعه الآخرين متعمدين علي ثقافه التجهيل والهتافيه المسيطره علي المشهد السياسي متناسين أن هناك العديد من الحصيفين القادرين علي التفريق بين الغث والسمين..
    أما زيفه الذي وصف به العقد الاجتماعي الجديد بأنه مقصود به تحالف الإخوان والعسكرتاريا للقضاء علي الفتره الانتقاليه فهذه بضاعه لن يشتريها منه أحد فماسقناه من رؤي في هذا المقال يدحض زيف هذه الإفتراءات التي لن تصمد أمام وعي وفطنه اي متابع حصيف .
    أي عسكر ياهذا الذي يدعو العقد الاجتماعي للتحالف معه!!
    اتقصد العسكر الذي دعمتموه كشيوعين وماركسين وشاركتم في أنتخابات بلديته في ٦٣؟
    ام هو العسكر الذي تحالفتكم معه في ٦٩ وإنقلبتم به علي الديمقراطية وأرتكبتم المجازر في ابا وودنوباوي وقصر الضيافة أوليس هو ذات العسكر الذي هتفتم له (الشعب قسم لنميري نعم ) (وبيد العبيد ياعميد) أوليس هو ذات العسكر الذي أنقلبتكم عليه في ٧١ واسميتموه بالثوره التصحيحية أو ليس هو ذات العسكر الذي دخلتكم برلمانه في ٢٠٠٥ وعينكم فيه ضار علي ضار وصرفتم مرتباتكم مع بدريه سليمان وحسبو نسوان !! وركبتم الفارهات علي جماجم الضحايا في دارفور وجنوب السودان وشهداء امري وكجبار وبورسودان ومجازر العيلفون واجازتكم لقانون الأمن الوطني الذي شرعن لمليشيا الجنجويد وصادرتم بموجبه الحريات واطلقتم بموجبه يد جهاز البطش ليحصد به الأرواح في هبه سبتمبر ٢٠١٣ وفي ثوره ديسمبر ٢٠١٨ وغيرها من الصحائف السوداء الممتلئ بها ارشيفكم السياسي !
    أي عسكر ياهذا الذي تتهمنا زورا بالتحالف معه ونحن الذين عارضنا كل الانظمه الشموليه لمده ٥٢ عاما وقدمنا في مواجهة الانظمه العسكريه التي كنتم جزءا منها آلالاف الشهداء والجرعي يفوقون في عددهم عدد عضويه حزبكم منذ تأسيسه الي الان
    فيا من تصفنا بدعاه التحالف مع العسكر نحن أصحاب الحكم المدني فيشهد تاريخنا السياسي اننا لن نشارك نظاما ديكتاتوريا السلطة بل نحن اصحاب صناديق الاقتراع وحماتها فنحن لسنا مثلكم أصحاب افكار مستورده من متاجر الشموليه والدوله البوليسيه في روسيا السوفيتية التي لم يعرف التاريخ يوما حزبا شيوعيا اومفكرا ماركسيا طبق او دعا للديمقراطية فكل سوءات الشموليه التي طبقها الكيزان مستلفه بالكربون مماقمتم به
    فالحكم بالقبضه الحديديه وتكميم الأفواه وسحل المعارضين وفرض سياسه التمكين هو نهج شيوعي أستلفه الكيزان من متاجركم البائسه
    لذلك نحن مدركون انكم ليسو دعاه ديمقراطيه وحكما مدنيا فقط تريدون استبدال شموليه يمينه بشمولية ماركسية وهذا مايدركه الامام وندركه نحن في حزب الامه وهذه المشاريع التي نطرحها لتمتين الفتره الانتقاليه وتأسيس ديمقراطية مستدامة لأنها تقطع الطريق أمام احلامكم البائسه وبسبب ذلك نعلم انكم تستشيطون منها غضبا وهي سبب هذا الهجوم الطفولي اليومي الذي يدركه كل حصيف ويجهله كل جهول ..

    قسم الله علي

    1. عفوا اخي الكريم…عن أي امام تتحدث ؟ وعن اي حزب تتكلم؟ وعن اي عقد اجتماعي تشرح؟
      # فامامكم الصادق الصديق…هو من تحالف مع الكيزان وسلمهم السلطة في ١٩٨٩م…(راجع مذكرات اللواء عبدالرحمن فرح رئيس جهاز الأمن في حكومة الصادق الصديق)…فقد أكد تقديمه تقارير عديدة عن وجود محاولات انقلابية عديدة…ولكن لم يعرها الصادق أي اعتبار او اهتمام!!! وطبعا السبب هو انه يعرف كل شئ…وهذا مرض نفسي يسمي (تضخيم الذات)…شفاه الله منه.
      # كما أن امامكم دعي للديمقراطية… فبالله قل لي هل من الديمقراطية…ان يظل الصادق الصديق رئيسا للحزب لأكثر من نصف قرن؟!!! (قال ديمقراطية قال!!!)
      # اما سمعت ما قاله عملاق وقامة حزبكم.. محمد احمد المحجوب عن الصادق في العام ١٩٦٦م عندما طلب الوزارة وعمره لم يتجاوز الثلاثون عاما…قال له:- (الان تيقنت بأنك لا يمكن أن تنجح ان تكون رئيسا للوزاء)…ومات المحجوب …وصدقت نبؤته.
      # اما سمعت مقالة مدير مكتب سكرتير حزب الأمة.. الدكتور منصور خالد عن امامكم..اذ قال:-(ان إلصاق شخص مربك..ومرتبك)…ومات د.منصور خالد…وصدقت كلماته.
      # وعموما الأقوال السالبة كثيرة جدا عن امامكم دعي الديمقراطية…وخاصة من أعضاء حزبكم…المحجوب..ود.منصور خالد..واخيرا ابراهيم منعم منصور..!!!
      # اما حزبكم !!! فهو حزب الرجل الواحد…(ون مان شو)..وللدلالة علي ذلك يكفي فقط اكرر فقط موقفه الأخير من تعين الولاة..ههههههه!!! قال ايه قال حزب الأمة!!!..وفعلا الاستحوا ماتوا!!
      # وأما عقدكم الاجتماعي فانتم أولي به في حزبكم..فاجمعوا به شتات حزبكم التي تفرقت شذر مذر..وعندما يكون عندكم حزبا مؤسسيا …وديمقراطيا..تحدثوا عن إصلاح الآخرين..لان (فاقد الشئ لا يعطيه.
      # وسنعبر باذن الله بالجيل الراكب راسوا.

      1. غايتو يستاااااهل الصادق المهدي وحزبو وانصارو
        الكيزان دلعوكم وختو ولدكم مساعد رئيس ويشيلو يغمتو للامام في الملايين وفي العربات وفي التذاكر الدرجة اولى والتعوويضات
        جيتو ختيتو راسكم مع الشيوعيين القبل كدة ضربوكم في ابا بالطبارات ودكوا مسجد ود نوباوي في راس الانصار
        اها
        هسة شغالين ليكم في الازرق
        ودة راس جبل الجليد
        الباقي جاييكم

    2. اولا مقالك مليء بالمغالطات التاريخية وعندك تسجيل الشريف حسين الهندي متوفر لما فعله الصادق المهدي وكرر نفس الخطأ في تهتدون مع التجمع الوطني الديمقراطي وعندك افادة الراحل ابراهيم منعم منصور الاخيرة حول عودة الصادق وعزمه دخول الحكومة لولا بيان بن عوف كان شارك النظام قبل سقوطه لذلك اتت عباراته التي تحط من قدر الثورة وتقلل من همم الثوار ولكن الحمد لله الذي ابان مكره وفضحه نص النهار حديثك عن العقد الاجتماعي هو مساهمة من حزب الامة صحيح ولكن هذا المشروع جاء بعد طرح الحرية والتغيير والذي تواثق الشعب السوداني عليه لماذا تطالب القوى السياسية بان تطرح مشاريع بديلة وهي اصلا قد طرحت الاصل مشكلتكم دائما الافتنان الاعمى بالصادق اما عبارات السب التي تستخدمها فنحن نترفع عنها نقدم نقدنا بشكل موضوعي وعلى القارئ ان يحكم اخيرا اتفق مع بعض التعليقات من حيث محتوى مقال دكتور حيدر كان موجزا ولكن فحواه كان كبير وقد اعاننا من عناء القراءة الطويلة وكسب ساعات الزمن المتسارع فله التحية ولكن تقليله من حراك الشيوعيين ونشاطهم فانا لا اتفق معه والان الطريق واضح للثوار طريق الحرية والتغيير والتوحد لانجاز مراحل الثورة والبناء خطوة خطوة

  6. ليته يبتعد عن متاهة ان جده كان هو المهدي المنتظر فقرائن الحال لا تدل على ذلك
    ولا يبدو ان شباب الثورة الذي يعيش في قرون بعد قيام وسقوط هذه الحركة المسماة بالمهدية يمكن ان يتم استقطابه بهذه الطريقة
    يقول علماء النفس ان اسباب تكرار الاخطاء هو تجاهلها وانكارها عندما تحدث
    د حيدر ابراهيم تحدث بما قل ودل وليس المطلوب منه دراسة اكاديمية للتعبير عن رأيه وهو قادر على ذلك وقدم ما يدل عليه
    السيد الصادق يمكن ان يقدم خدمة كبيرة للسودان تخلد اسمه لو ركز على ما يجمع لا على ما يفرق

  7. يا اخونا قسم الله على
    يا اخونا روق المنقه ….كلام بسيط كل العملوا اليسار فى الماضى و فى نظرك أخطاء كبيره قام بمثلها حزب الامه و اكثر منها لن ننسى تسليم السلطه للجيش اكتر من مره واحده طرد حزب منتخب من البرلمان و إنقلاب 1976 و فى قمه الإحباط علاقتك مع ثوره الإنقاذ مع الترابى و من غير الترابى
    نحصر الامر فى الحاصل الآن عندى سؤال واحد لسياتك و أرجو الرد عليه :
    ماهى مساهمات حزب الامه و الصادق المهدى شخصيا فى إنجاح معركه خلع عمر البشير من السلطه.؟
    نحن فى إنتظار التعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..