أخبار السودان

القبض على الجناة في قضية التعدي على جبل “مراغة” الأثري

الخرطوم: الراكوبة

كشفت وزارة الثقافة والإعلام يوم الثلاثاء، عن تعديات قام بها عدد من الباحثين عن الكنوز في جبل مراغة الأثري بالولاية الشمالية أواخر يوليو الماضي.

وقالت الوزارة في بيان لها أن دوريات الهيئة العامة للأثار والمتاحف وشرطة الأثار تمكنت من إلقاء القبض على الجناة وإتخذت ضدهم إجراءات قانونية، وأكدت الوزارة حرصها على حماية المواقع الأثرية السودانية.

وذكرت الوزارة إن تاريخ المعبد للعصر المروي، يعود إلى الفترة من 340ق.م إلي 550 ميلادي، وتعود أهميته إلى أنه لم يكن معروفاً للآثاريين، حيث ظل مجهولاً تقريباً حتي العام 1996م، حتي تم اكتشافه عن طريق الصدفة بواسطة بعثة سودانية – أمريكية مشتركة في الطريق إلى شمال السودان، علي بعد 18 كلم شرقاً من النقطة التي تسمي قهوة أم الحسن، وتم التنقيب في الموقع عامي 1999م – 2000م.

ونوهت إلى ان الهيئة العامة للآثار والمتاحف تقوم بتسيير رحلات تفتيشية دورية للمواقع الأثرية، وقد كشفت الزيارة التفتيشية في أواخر شهر يوليو الماضي والمكونة من فريق مشترك بين الهيئة العامة للآثار وشرطة الآثار، التعدي الكبير الذي قام به عدد من الباحثين عن الكنوز الأثرية .

وأضافت بحسب البيان: “على الفور سارعت البعثة بفتح بلاغ في مواجهتهم بالرقم 201 في قسم شرطة الملتقي بمحلية الدبة، تحت المواد 31/32/33 من قانون الآثار لسنة 1999م، وتم القاء القبض على المتهمين، وتم اطلاق سراحهم بالضمان العادي بأمر  النيابة، وقد قام مدير الهيئة العامة للآثار والمتاحف بزيارة الموقع وتقدير الأضرار التي لحقت به، وما زال الموضوع قيد المتابعة”.

واكدت الوزارة، عبر الهيئة العامة للآثار والمتاحف، حرصها على حماية المواقع الأثرية السودانية، عبر امكانياتها المتاحة، وتأمل أن تزودها الدولة بمزيد من الإمكانيات المالية واللوجستية لتقوم بدورها المنشود .

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..