أخبار السياسة الدولية

انفجار بيروت.. الجيش اللبناني يصدر تعليمات لسكان العاصمة

دعت قيادة الجيش اللبناني، الأربعاء، سكان بيروت إلى إخلاء المنطقة التي وقع فيها التفجير الضخم الذي راح ضحيته العشرات، مساء الثلاثاء.

وقالت القيادة في بيان، إن الإجراء يهدف للقيام بعمليات “الإنقاذ ورفع الاضرار الناجمة عن الانفجار”.

وطلبت قيادة الجيش “من أصحاب المنازل والممتلكات الواقعة في المنطقة المحيطة بالانفجار، التقيد بالإجراءات المتخذة والتعاون مع القوى الأمنية المنتشرة في المكان”.

وأقرت الحكومة اللبنانية، الأربعاء، حالة الطوارئ في مدينة بيروت لمدة أسبوعين، غداة الانفجار الضخم الذي ضرب المرفأ وأصاب أكثر من أربعة آلاف شخص وأودى بحياة مئة 100 على الأقل.

والانفجار هو الأقوى منذ أعوام في لبنان الذي ما زال يضمد جراح الحرب الأهلية التي انتهت قبل ثلاثة عقود ويترنح تحت وطأة أزمة اقتصادية وزيادة في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وأدى الانفجار لانبعاث سحابة ضخمة من الدخان ودمرت قوة الانفجار واجهات المباني والمنشآت المحيطة، وصولا إلى الأماكن التي تبعد نحو 160 كيلومترا عبر البحر.

وتطايرت قطع الأثاث في الشوارع وانتشر الزجاج المهشم والحطام في الطرقات وانقلبت السيارات في المنطقة القريبة من الميناء.

وألقت قوة الانفجار بعض الضحايا في البحر فيما لا يزال رجال الإنقاذ يحاولون انتشال الجثث.

والكثير من القتلى كانوا موظفين في الميناء والجمارك أو أشخاصا يعملون في المنطقة أو يمرون عبرها بسياراتهم خلال وقت الذروة مساء يوم الثلاثاء.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..