مقالات وآراء

سيارات السيادي

(سيارات السيادي الجديده تكفي لإعمار ٣٣٦٠ مدرسه بالجهد الشعبي والحساب ولد)

عديل المدارس
( 1)
في طفولتي كنت كلما سمعت سيره مبلغ مالي ضخم يداهمني سؤال واحد لتحسس مدي قيمته والسؤال هو : كم كيلو من الطحنيه يعادل هذا المبلع ياتري؟ ثم احدد بعدها شعوري بذلك المبلغ هل هو مبلغ ضخم ام لايساوي ثمن الحبر الذي كتب به كما يقولون
يبدو أن معايير القياس النقدي عندي تتبدل كل عام وفي ذلك مخالفه لمنشورات بنك السودان المركزي بلا شك أقر واعترف بازتكابها فلا ذهب اقيس به ولا فضه إلى أن وصلت الي معيار الجير والبوماستك وقيمه طلا السبوره المدرسيه مما يؤكد بوصول الحاله المعيارية عندي لما لايحمد عقباه

اما معيار المليار فقد اصبح يعادل عندي (حماكم الله) عدد المدارس التي يمكن للمتطوعين والمتطوعات من اصدقاىي أن يحولو بها ذبول المدارس إلى حقول مخضره من الهمه والنشاط في التعليم وساحات المدارس

وما أن سمعت بامتلاك مجلس السياده الموقر لسيارات جديده ربما يستحقها فذلك أمر لا أعلمه فلست خبيرا في امر الجاه والمناصب وشئون القصور وبالطبع لم التقى بكسري ولا هيلاسلاسي ولا نيرون لكني شديد الولع بروما التي نهضت من جديد من بين أكوام الحريق.
تقول الأخبار أن قيمه سيارات مجلس السياده الجديده قد بلغت والحمد لله واللهم لا حسد مبلغ وقدره ٤٤٢٠٠٠٠٠٠
(فقط اربعماىه واثنان وأربعون مليار جنيه بالقيم لاغير)

ومن حسن حظ مجلس السياده أنني كنت قد تخليت عن معيار الطحنيه السابق ذكره منذ سنوات إلى غير رجعه والا لكان هذا المبلغ قد اغرق الوطن في صفاىح من الطحنيه لاقبل له بها ( قدرولطف)

استخدمت اذن معياري المعاصر فوجدت أن المبلغ يكفي لتأهيل وإصلاح وتجميل ٣٣٦٠ مدرسه
(فقط ثلاثه آلاف وثلاثماىه وستون مدرسه لاغير) تأهيلا كاملا يشمل الحيطان والأبواب والبستنه والمكتبات والرياضه والصحه المدرسيه والمكتبات وهلم جرا وغيرها من حلم التلاميذ- والتلاميذ هم بلا شك لجان مقاومه المستقبل القريب وهم تروس الغد المترامي الأحلام بالحريه والعداله والسلام فما بالهم كيف يحكمون

لقد عجبت لقوم من الكبار الراشدين يركبون طباشير المدارس ومقاعدها وكتب التلاميذ وبالوناتهم واحبارهم وازاهير مدارسهم وكراتها وكرامتها وهم فرحين ليعربو عن قلقهم ويشجبون .
وحتى لا اتهم بالحالميه المعاصره ولست أنكر أنني كذلك بل أنني في الحلم اسوأ وهو سؤ مثبت ومعترفا به على رؤوس الاشهاد لذا قررت اشراككم في الحساب والحساب ولد والبادي أظلم والكوم بقرش والدقه بلاش

(2)
أدناه قيمه تكلفه صيانه مدرسه كبيره الحجم ونموزجيه وباسعار السوق المعاصر
علما بأن عدد مدارس ولايه الخرطوم جميعا حسب ما أعلنه وإليها الجديد هو (١٧٧٨) مدرسه وهو عدد أقل من نصف عدد المدارس التي يمكن تأهيلها بقيمه سيارات السيادي فإلى مضابط الحساب مع أسفي و وولعي وموتى ورجاىي وامنياتي كسيحه السيقان :
احتياجات تاهيل المدرسه الواحده:
١٦برميلجير=800ج
24 جردل بوماستك= 42000ج
٨ شوالات اسمنت=8.800ج
100 صفيحه رمله=3000 ج
مسامير+غرا=
4000ج(اصلاح المقاعد)
بوهيه أبواب وشبابيك وسبوره=6000ج
ألوان رسم وتلوين جداريات=8000ج
مكتبه مدرسيه متكامله=24.000ج
4كرات قدم=16000ج
4كرات سله=16000ج
4 كرات طائره=12000ج
100 شتله زرع مثمره=10.000
أدوات ومعدات نظافه=8000ج
براميل مياه وقمامه وازيار =12.000
اذاعه مدرسه(مكبر صوت صغير) =20.000ج
صندوق اسعافات ومعينات طبيه=15.000ج
صابون ومعقمات=10.00ج
الجمله=230.00ج
بقسمه إجمالي مبلغ السيارات ٨٤٢ مليار على قيمه تأهيل المدرسه ٢٣٠ الف ج نحصد عدد المدارس التي ضاعت عليها فرصه التأهيل وهي ٣٣٦٠ مدرسه والله ولي التوفيق والحريه والسلام والعداله

طارق الامين
عديل المدارس
أغسطس ٢٠٢٠
الخرطوم
[email protected]

تعليق واحد

  1. لقد اسمعت اذ ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي
    قيل لنا ان الشيوعيين و البعثيين و العلمانيين وغيرهم هم اكثر عفة من الكيزان في في الحفاظ على المال العام وعدم الفساد ولكن يبدو ان هذه المقولة ستؤول الى زوال بعد الذي قرأناه و سمعنا عنه
    املنا كبير في لجان المقاومة فقد خاب املنا في كل الأحزاب لتعديل كل معوج ومعاقبة كل منحرف ومراقبة كل أوجه الفساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..