أخبار السودان

بعثة “يونيتامس” تزور وسط دارفور وتبحث احتياجات الولاية

زالنجي: الراكوبة

أكد والي ولاية وسط دارفور أديب عبدالرحمن, ان حكومة الثورة تعمل على حفظ أرواح المواطنين والمحافظة عليها.
وأضاف لدى لقائه بمكتبه بامانة الحكومة اليوم الجمعة, بوفد من البعثة الجديدة للأمم المتحدة أن الاجتماع كان بغرض التشاورحيث تناول قضايا حماية المدنيين وسيادة حكم القانون ورؤية الولاية والرؤية القومية.

واشار الى ان الاجتماع ضم مندوبين من البعثة الجديدة حيث تلقوا شرحا للمقومات المحلية من ثروات زراعية وحيوانية بجانب قضايا السياحة والبنى التحتية واحتياجات الولاية فيما يلي حماية المدنيبن وبناء قدرات المجتمع المحلي.

واكد الوالي أن السلام يساهم في  بناء المؤسسات التي دمرتها الحرب وتعزيز الثقة ومشاركة المدنيين والعسكريين في فترة الحكومة الانتقالية مطالبا بشراكة على أرض الواقع بين كافة المكونات.

ونوه الوالي إلى أن المكونات العسكرية تحتاج للتدريب في مجالات المعاهدات الدولية وبرتكولات جنيف بجانب مجال السلام  ومكافحة الفساد والجرائم والحد منها.

واشار إلى ان المشروعات الاقتصادية والاجتماعية تعزز السلام بجانب الحاجة الى التكنولوجيا و الانذار المبكر والتطبيقات التي تساعد في مجال الأمن.

وشدد “بان السودان الجديد بعد الثورة يحمل رؤية ان السودانيين هم الذين يحمون أنفسهم”.

من جانبه أكد رئيس فريق التخطيط التابع لبعثة الأمم المتحدة الجديدة استيفن سكويرا, ان الفريق مكون من ثلاث وحدات وهي وحدات الحماية وسيادة حكم القانون والمفاوضات.

وقال إن وفد الحكومة السودانية يتكون من مناديب لكل من وزارة  الخارجية والاستخبارات, وان الهدف من الزيارة هو الوقوف على احتياجات الولاية في مجالات السلام وسيادة حكم القانون وحماية المدنيين بجانب الأوضاع الاقتصادية وكيفية مساهمة بعثة الأمم المتحدة الجديدة (يونيتامس) في هذه المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..