أخبار السودان

لائحة جديدة لمراقبة الوجود الأجنبي ولادارة شؤون الاجانب بالسودان

أصدر وزير الداخلية الفريق أول شرطة حقوقي الطريفي إدريس دفع الله لائحة شؤون الأجانب لسنة ٢٠٢٠م وبموجبها ألغى لائحة ٢٠٠٦م، وذلك وفقًا لمتطلبات المرحلة الراهنة التي تقتضي تنظيم وضبط و مراقبة الوجود الأجنبي بالبلاد بصورة أكثر فاعلية.

ونصت لائحة شؤون الأجانب لسنة ٢٠٢٠م على أتمتة الاجراءات الهجرية للأجانب، إدخال نظام البصمة في المعاملات للأجانب، منح الرقم الأجنبي لأي أجنبي يدخل السودان، أو عند إجراء أي معاملة للموجود في السودان، وربط النظام مع السفارات لاحقاً، وتأتي كمرحلة ثانية لتطبيق نظام الأجانب الإلكتروني الجديد وتفعيل دور دائرة مراقبة الاجانب من خلال الربط الشبكي بين نوافذ الاجراءات الهجرية ومكاتب المراقبة في جميع أنحاء البلاد، كما ستتم مراجعة لكل اللوائح بما يحقق أهداف ومتطلبات المرحلة الحالية.

كما أصدر وزير الداخلية تعديلا للائحة منع ومراقبة الدخول والخروج لسنة ٢٠٠٥م تعديل سنة ٢٠٢٠م توافقا مع تعديلات قانون الجوازات والهجرة لسنة ٢٠١٥م تعديل سنة ٢٠٢٠م بالغاء إستيفاء الخروج وتنظيم قوائم الحظر.

‫2 تعليقات

  1. وينكم من زماان , دا الكلام الصح و ماشين في الاتجاه السليم عقبال تطوير قدرة السودان في تأمين و مراقبة الحدود من جميع الجهات

  2. السودان يفقد يوميا في الاقتصاد 2مليون دولار سبب تهاونكم وتعاون الارزقيه مع الحبش والله الحبش أخطر مافيه تهريب وشراء الدولار وهم السبب في ارتفاع الدولار يجب على اي حبشي إثبات هوية الاقامه وفي ناس عندهم جنسيه سودانيه ورقم وطني يا وزير الداخلية سمعة السودان خربت في الخليج لان حاملي الجواز السوداني من الحبشيات يفوق عدد السودانيات مع أزواجهم وهنا نناشد وزير الداخلية ضبط الأجانب وخاصة الحبش والارتريات كلهم عصابه منظمه والسوريين الذين ذاهبون إلى أرض الجهاد كما يحلو لهم ليبيا وعلى المواطنين الحزر تبليغ الشرطه عن أي شيء يخص ويشمل الاشياء السالبه في المجتمع دور الشباب في الأحياء عين على الحقيقه ومع دور الشرطه لكي ننظف البلد. ابقوا عشره انتم محل المسؤوليه وتعاونكم مع الشرطه هو مستقبلكم وحفاظ السودان من المخاطر كلنا جيل التضحيات وكم شهيد عبر ومات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..