أهم الأخبار والمقالات

المهدي: موقف ابني عبد الرحمن ليس تكتيكياً وموقف حزبنا ليس انتقامياً

تقرير- صلاح مختار

نَأى حزب الأمة القومي بنفسه بعيداً عن التدخل في خيارات محدودة كما يراه لاختيار وزراء في حكومة حمدوك، وأفصح عن الاتصالات التي أجرتها معه قوى الحرية والتغيير لاقتراح أسماء مُرشّحين للوزارات السبع الشاغرة. وقال الأمين العام الناطق باسم الحزب الواثق البرير في بيانٍ له، إن حل مجلس الوزراء وإعفاء بعض الوزراء وحصر التغيير في سبع وزارات، إجراء (مبتسر) لن يحقق الإصلاح المنشود، وَأَضَافَ: نحن نعتقد أنّ إصلاح أداء الحكومة المدنية الانتقالية ينبغي أن يكون شاملاً وعَن طريق العقد الاجتماعي الجديد والمُؤتمر الأساسي المقترح، واعتبر حل مجلس الوزراء وإعفاء بعضهم وحصر التغيير في سبع وزارات لن يحقق الإصلاح المنشود، ونبّه بأن إجراء الحل والتعيين في بعض الوزارات مسؤولية رئيس الوزراء فهو المسؤول ولن نشارك في إجراء محدود، بل نقول يُترك لرئيس الوزراء اتخاذ الإجراءات الإصلاحية كما يشاء، مؤكداً على ضرورة تقييم أداء الحكومة المدنية عن العام المُنصرم ضمن أجندة العقد الاجتماعي الجديد، وأضاف: إلى ذلك الحين لن نُشارك في أيِّ تعيينات، ولرئيس الوزراء أن يُعيِّن من يشاء، فهو المسؤول والمُساءل عن أداء أعضاء مجلس الوزراء.

إقرارٌ طبيعيٌّ

وسبق لحزب الأمة القومي إعلان موقفه المبدئي برفض المُشاركة في الحكومة التنفيذية، إلا أنه عاد وقرّر المُشاركة على مُستوى الولايات مع الإبقاء على موقفه الثابت من المُشاركة على مُستوى الوزراء، ولكن حتى عندما تمّ إعلان حكام الولايات، صوّب حزب الأمة سهام اتّهاماته تجاه الحكومة وتحفّظ على قائمة الأسماء التي أُسندت لها إدارة الولايات وتبرّأ منها، بحجة أن تلك الأسماء لم تخرج منها، وأن رئيس مجلس الوزراء دفع بقائمة لم يقترحها الحزب، وأكّد مراقبون أنّ الطريقة التي أُدير بها تشكيل ولاة الولايات دفعت حزب الأمة القومي إلى النأي عن مُشاركة أو تقديم مقترحات للحكومة.

وقال مصدر لـ(الصيحة)، إن ترشيحات ولاة الولايات زادت الشقة بين الأمة والحكومة، وأضاف أنّ حزب الأمة لن يشارك بالطريقة التي تريدها الحكومة، لكنه أكد أن الحزب يريد احتواء كل الخلافات بينه وقوى التغيير من خلال جر تلك القوى الثورية الى طاولة مؤتمر (العقد الاجتماعي)، الذي يرى فيه حزب الأمة أنّه مخرجٌ للأزمات التي تَعيشها البلاد، ورأي أنّ رفض المُشاركة في الوزارة أمرٌ طبيعيٌّ ربّما لأنّ حزب الأمة تحفّظ على إقالة البدوي وزير المالية السابق.

يتحكّمون ويحكمون

ويرى القيادي بحزب المؤتمر الشعبي د. أبو بكر عبد الرزاق، أنّ حزب الأمة يُعتبر تاريخياً من أكبر الأحزاب السياسية، وأولى أن يكون له نصيب الأسد في التشكيل الوزاري، بيد أنه قال لـ(الصيحة) إنّ مجلس الوزراء تتحكّم فيه تشكيلة أحزاب أقلية، منها الحزب الشيوعي والذي تُعتبر فرضية فوزه بدائرة في الانتخابات المقبلة أقرب للاستحالة، بجانب حزب البعث والناصري، وجزم بأنها أحزاب أقلية داخل السودان يتحكّمون في كل شئ، واعتبر موقف حزب الأمة برفضه المُشاركة صحيحاً من ناحية أن يترك لرئيس الوزراء الخيار في عملية الاختيار، غير أنّ عبد الرازق ينظر إلى موقف الصادق المهدي بأنّه دائماً على حبلين، وقال: كأنما رفضه عدم المشاركة مُوافقته أن يترك له الخيار في اختيار من يراه مُناسباً وهي كما يراه مُوافقة مبطّنة على اختيار حمدوك، لكنه لا يُريد أن يتحمّل المسؤولية السياسية حال فشلهم وكان بإمكانه المُوافقة أو رفض المشاركة، وأوضح أنه يُريد المُشاركة ولا يُريد أن يتحمّل المسؤولية السياسية عن أخطاء الحكومة مثلما فعل مع تعيين ولاة الولايات، هو لا يُريد أن يتّخذ تجاههم أيِّ قرار، في نفس الوقت لا يُريد تحمُّل المسؤولية في ظل حكمهم، ونوّه بأنّ ذلك كان يفعله مع الإنقاذ في ظل مُشاركة نجليه عبد الرحمن والبشرى.

تحالفٌ جديدٌ

ونبّه عبد الرازق أن حزب الأمة يريد الآن تشكيل تحالفٍ جديدٍ للشيوعي والناصري ليسوا أساساً فيه يضم فيه بقية التيارات الذين يمثلون القوى الضاربة فيه، كذلك أن التغيير الذي سيحدث في الحاضنة السياسية يكون بشكلٍ جديدٍ فيه أغلبية يتزعّمها حزب الأمة القومي يتم بعد ذلك تغييرٌ للحكومة قد يأتي بحمدوك رئيساً للوزراء ليقود الفترة الانتقالية. ربما تلك المتلازمة بين الرؤية المستقبلية والمصالح عند كثيرٍ من الأحزاب والقوى السياسية يراه البعض بأنّها أشياء طبيعية، وبالتالي لحزب الأمة كما يراه الكاتب والمحلل السياسي عبد الله آدم خاطر مواقف ومنطلقات، باعتبار أنه حزب تاريخي ولديه جماهير وكتلة انتخابية، ولذلك الفترة الانتقالية لا تمثل مُشكلة بالنسبة له بقدر ما تكون مواقفه تُشكِّل آليات ضغط في حالة الفترة الانتقالية، ورأي أنّ إعلان انسحابه يجعل المُجتمع السياسي ينتبه من أجل وجوده، باعتبار أن مفاهيمه سائدة لمرحلة ما بعد الانتقالية.

وقال خاطر لـ(الصيحة)، إن وثيقة العقد الاجتماعي يمثل نوعاً من الضغط، وإن موقفه قد يُراد منه تمرير العقد الاجتماعي باعتباره سياسة متكاملة من رئاسة الحزب بالتناسُق مع القيادات الوسيطة، وقال: بطبيعة استراتيجية الحزب، يرى البعض أن مواقف الحزب “بين بين” من أجل تمرير أطروحات تُساعده في تطبيق العقد الاجتماعي أو السياسات المالية، وقال إنه يريد تمرير حاجة أكبر يرتقي من مُستوى الأشخاص إلى السياسات مثل العقد الاجتماعي كي يكسب جماهير أكبر، وأضاف أن حزب الأمة يعمل تكتيكات لأنّهم يُريدون أن يحكموا المُستقبل.

الصيحة

‫12 تعليقات

    1. (حزب الأمة تاريخياً من أكبر الاحزاب السياسية!!!)، نعم تاريخياً، لكن فعلياً وفي هذا الوقت فحزب الغُمة هذا لا وجود له إلا عند اللاصادق ولا مهدي وعياله فقط، حزب عائلة بل حزب بوخة مرقة فقط!! أما هذا الرجل الطاعن في السن فعليه أن يقتنع تماماً أن لا مكان له في أي منصب في الدولة مرة أخرى، لا هو ولا عياله وما أظن ريحة القدحة دي يشموها تاني. ولو سمع الكلام وشاف ليه تبروقة قعد فيها وذكر الله عسى الله يغفر له ما ارتكبه من ذنوب في حق الشعب السوداني، وهو قاب قوسين أو أدنى من القبر، تباً لك يا اللاصادق وتباً لكيزان المؤتمر الشعبي وتباً مليون مرة للكيزان العفن وسخ الأرض

  1. بعد دعوته المفضوحة في خطبة العيد للجيش للإنقلاب على الثورة ودعم التيار الوطني الذي يدعيه وبالتالي تقليده منصب رئيس الوزراء – ودة مربط الفرس – لا اعتقد بأن من حق هذا الرجل الغريب ان يتحدث بعد الآن. نسأل المولى الكريم الذي عجل بأخذ الترابي واراحنا منه أن يأخذ نسيبه وبذا نرتاج من ضلع الشر الثاني.

    اللهم لا تمحنا ولا تبلينا.

  2. ياشباب ذاكرة الشعوب 3 انواع قصيرة ومتوسطة وطويلة انحنا الافارقة ربنا حرمنا من المتوسطة والطويلة .الامام الخامس{ بعد ائمة الاسلام الاربعة} عمل خطبة ايام بشة محذرا الشباب من الثورة وقال بالحرف الواحد انه الدماء حتسيل اذا ذهب النظام {الكلام دة موثق} . لوتذكرو بشة كان عمل ليه خطاب وكان منتشى شوية وقال السودان بعد سنتين دولة عظمى وحيجو الالمان يتعالجو عندنا والقوادين هتفو الله اكبر الله اكبر .–عمكم الامام الخامس وصاحبه ود الميرغنى الظاهر صدقو الكلام دة وبسرعة سجلو اولادهم في المؤتمر الوطنى واستلمو الشىيكات من نافع والحق يقال نافع قليل ادب وماعنده كبير قال ليهم قولتة المشهورة تستلمو شىيكاتنا بالنهار وتنبزونا بالليل الم اقل لكم ماعندنا ذاكرة

    1. حبيبي احسنت واحسنت ليتنا نحذو حذوك جميعا لكي لا نقع في الفخ ستكون بلادة وبلاهة نستحق أن يطلق علينا رمز وحيد القرن لا ببساطة من جرب المجرب حاقت به الندامه حيث اصبحت كل احزابنا التقليديه كروت محروقة خاصة شبابنا الذي ضاقت عليه الدنيا لا خيار له الا ورمي هذه الاوساخ في مكب النفايات حيث والانقاذ تلاعبت واشترت كل هذه الاحزاب ؟؟؟

  3. هذا الرجل واسرته اصحاب مصالح ، مؤيدوهم من جيل الاجداد توفوا بعد ان نهب مالهم ولم يطدوا مفاتيح جنه وعدوهم بها. الصادق ود الفحل يعلم انه لا قواعد شعبيه له وسط هذا الجيل الواعي القوي والمصادم لذلك يريد ان يتكي علي عصا وبندقية حمتي والبرهان، وجود الصادق ود الفحل ضمن قوي الثزىه خطا يجب معالجته سريعا.

  4. غريبة العنوان هو عبارة عن حوار مع الصادق المهدي بينما الموجود هو تحليل أو تقرير عن موقف حزب الأمة من الوضع السياسي الراهن…يبدو أن الراكوبة شغالة لفح بس دون تمحيص ..المهنية شرط لازم للصحافة الرصينة!!

  5. اللهم خذ إليك هذا الديناصور اخذ عزيز مقتدر وريح أمة السودان منهو. اللهم انه لا يعجزك شئ وهذا هو دعاؤنا واملنا الوحيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..