أخبار السودان

تأجيل جلسة محاكمة الرئيس المخلوع عمر البشير في انقلاب 1989

تأجلت جلسة محاكمة الرئيس السوداني المخلوع، عمر البشير، و27 شخصا آخرين بتهمة الانقلاب على الحكومة المنتخبة عام 1989، بعد رفع محامي ثلاثة من المتهمين طلب الإفراج عنهم بكفالة إلى محكمة الاستئناف، وفق مصدر قضائي.

وقال، المعز حضره، المحامي المتقدم بالدعوى ضد البشير وآخرين لفرانس برس، “الاثنين،” تأجلت جلسة المحكمة التي كان من المفترض أن تعقد الثلاثاء في 11 أغسطس، حتى تقرر محكمة الاستئناف في طلب تقدم به محامو المتهمين على الحاج محمد وإبراهيم السنوسي وعمر عبد المعروف، للإفراج عنهم بالضمان”، علما أن محكمة البداية رفضت طلبهم هذا.

وأشار حضره إلى أن الموعد الجديد سيحدد بعد أن تقرر محكمة الاستئناف في طلب محامي دفاع المتهمين الثلاثة، وهم من كبار قياديي حزب المؤتمر الشعبي، الذي كان يتزعمه الإسلامي حسن الترابي الذي توفي في 2016. وقد أسس الحزب في 1999 بعد خلافات بين الترابي وعمر البشير.

عُقدت في 21 يوليو أولى جلسات محاكمة البشير والمتهمين السبعة والعشرين وهم عسكريون ومدنيون، ولكن القاضي عصام محمد إبراهيم رفع الجلسة بعد وقت قليل حتى 11 أغسطس.

وقال رئيس المحكمة القاضي إبراهيم بعد افتتاح الجلسة “لدينا ثمانية وعشرون متهما. … هذه المحكمة ستتيح لكل شخص الفرصة ليقدم دفوعاته ويعرض قضيته وستقف على مسافة واحدة من الجميع”.

وقال على الأثر “هذه القاعة لا تتسع لكل محامي الدفاع وعددهم 199. لذلك، قررنا رفع هذه الجلسة لاتخاذ تدابير أفضل”.

والمحاكمة فريدة من نوعها في العالم العربي حيث لم يمثل أي منفذ انقلاب ناجح في التاريخ الحديث أمام القضاء. وفي حال إدانة البشير، قد تصل العقوبة القصوى في حقه الى الإعدام.

أطاح الجيش بالبشير في 11 أبريل 2019 بعد أشهر من الاحتجاجات الشعبية المطالبة برحيله. وتم توقيفه على الأثر.

والبشير هو أول رئيس سوداني وصل إلى السلطة في انقلاب عسكري يقدم للمحاكمة منذ استقلال السودان في عام 1956. وشهد السودان بعد ذلك ثلاثة انقلابات عسكرية قادها إبراهيم عبود في 1959 وبقي في السلطة حتى 1964، وجعفر نميري (1969 الى 1985) ثم البشير (1989 الى 2019).

واستولى البشير على السلطة من حكومة منتخبة برئاسة الصادق المهدي زعيم حزب الأمة وأكبر الأحزاب السودانية.

‫7 تعليقات

  1. القذافي قتل علي يد الثوار،،صدام قتل شنقا،،علي صالح بتاع اليمن قتل بالرصاص ،،،حسني مبارك،لم يأتي بانقلاب،،تنحي ومات موتا طبيعيا،،زين العابدين بتاع تونس كذلك،مات،بوتفليقة تنحى ،وذهب،،،المغرب مملكة ،الاردن كذلك ،وبالطبع كل دول الخليج،،،في السودان عبود تنحى،،نميري هرب وعاد ثم مات بعد عفو الكيزان عنه،،ففكونا من جلكسة اول رئيس يحاكم دى،،الاصح المخلوع الوحيد علي قيد الحياة بعد الثورات التي شهدتها المنطقة.

  2. رفع هذه الجلسة لاتخاذ تدابير أفضل”.
    طيب دا ما نفس سبب التأجيل السابق! التدابير الأفضل أن يمل الدفاع عشرة فقط من المائتين دول، مش كل مرة لاتخاذ تدابير أفضل يبنوا ليهم محكمة خاصة يعني؟؟

  3. هل طلب الاستئناف للافراج بالضمان لثلاثه متهمين سبب مقنع لتاجيل المحاكمه يا مولانا القاضي ؟؟؟
    المشكله ان يستغل محاميو الدفاع مثل هذه الامور التافهه لتعطيل سير المحاكمه مستقبلا !!!
    الشعب يطالب بالعداله الناجزه والعاجله فى الحق العام ..
    الشعب يستنكر المماطله فى العداله والمماحكه فى الحق العام !!!

  4. البشير لن يحاكم في السودان, ستستمر مهزلة مسلسل تأجيل محاكمته الا ما نهاية, على المحكمة الجناءية أن تطالب بمثوله أمامها لعدم الجدية الواضح في محاكمته في السودان.

  5. اتفق مع الاخ عمرو مسلسل التاجيل سيستمر الى ما لا نهاية ، والسبب الذي بموجبه في اعتقادي غير مقنع لتأجيل جلسة الغد ان لم يكن وراء الاكمة شئ ، ممكن تستمر المحاكمة حتى بغياب هؤلاء الثلاثة غدا ..

  6. ١- اِذا كان عدد هيئة دفاع السفاح ١٩٩ ضلالي و يتحججون بالعدد و إلتزامهم بامر الانقاذ 2 و الخاص بتطبيق بالتباعد الاجتماعي فقط في محكمة السفاح و عصابته و ليس صفوف قوت اليوم !
    ٢- هل نتوقع ان تنضم مزيداً من قُطعان غربان الجبهة كنوع من وضع المعوقات استناداً علي كرم أخلاقهم بان صحة المجتمع تأتي أولاً و علي الداقس العام ان يجِد و يجد مكاناً يتسع لمتوالية القطعان التي ستتكاثر كالفيروسات القاتلة !
    ٣- ماذا ننتظر، شطب الدعوي لعدم وجود المكان المناسب و هذا اكيد راي الداقس العام و حبوبه نعومه !
    او انقلاب الكضباشي بعد التسخين في الحتانه و عويل و نواح رفاقه و التهديد بالثأر !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..