مقالات سياسية

المنسيون في السجون يستغيثون !‎

احمد محمود كانم

هالني ما وصلتني من معلومات من مصدر موثوق داخل أحد السجون المصرية سيئة السمعة ، حيث ذكر المصدر _الذي فضل حجب إسمه_ أنه يوجد حتي هذه اللحظة 28 سوداني في سجن الغردقة قسم ثاني ، تتراوح فترات بقاءهم هناك ما بين 3 إلي 7 شهور ، في ظل تفشي مرض جلدي مخيف وسط المساجين ، موضحاً أن هذا المرض معدي ويتسرب ليغطي جميع اجزاء الجسم فيحيل الشخص المصاب إلي قطعة لحم مسلوخة ، ليصبح جسمه المتقيح بعد ذلك مصدر غذاء دسم للحشرات التي تعج بها ساحة السجن في ظل غياب تام لمنافذ التهوية الجيدة.

وأضاف بأن ثمة حالة إصابة بكوفيد 19 في إحدى الغرف تم نقلها إلي المستشفي ووضع فيها المسجونين السودانيين مؤخراً ، ولم تحظى بأي نوع من أنواع التعقيم لتحاشي إصابة بقية السجناء ، مما سيفتح المجال أمام تعرض المزيد منهم بفيروس كورونا . بجانب شربهم من (حنفية) الحمام ، ورعاية صحية شبه معدومة ، وغذاء رديئ للغاية ، وفي حالة ما إذا أراد أحدهم تحسين وجبته؛ يقوم أفراد الشرطة بابتزازه عن طريق أخذ ما بحوزتهم من أمنيات نقدية تخصه _ان وجدت_ لجلب احتياجاته بأسعار تفوق السعر الحقيقي بأضعاف الأضعاف.

*و يشترك جميع المسجونين السودانيين ال28 في (قسم ثاني الغردقة) في كونهم كانوا يعملون في عمليات التعدين في الحدود السودانية المصرية ، إلا أن الغريب في الأمر أن جلهم كان قد تم القبض عليه داخل الأراضي السودانية وتحديدا في منطقة (وادي النقع) ومصادرة أموالهم وممتلكاتهم !

* وحول ما إذا كانت السفارة السودانية علي علم بما يجري هناك ، أكد المصدر بأنه قد تم التواصل مع وسيط سوداني يدعي (عزو) وهو بدوره يقوم بالتواصل مع ذوي السودانيين المعتقلين نظير مبلغ مالي معلوم يحصل عليه من كل فرد ، علي أن يكمل هو إجراءات السفر ومن ثم الترحيل إلي السودان بعيداً عن عيون السفارة أو مسؤولي القنصلية ، لكن يبدو أن الوسيط السري أيضا قد طمع في المبالغ المدفوعة ولم يفي بالغرض المطلوب ، إذ اختفي ولم يعلم له خبر منذ زمن ، وهو ما أطال في أمد المعتقلين حسب إفادة إدراة السجن التي تصر علي أنها مأمورة من جهات عليا ولا تملك حق القرار في إطلاق سراح المساجين أو الاحتفاظ بهم.

* قد لا أكون مخطئا إذا ما قطعت بأن لا رئيس الوزراء ، ولا رئيس المجلس السيادي ، ولا وزير الخارجية ، ولا إدارة جهاز المغتربين ، ولا السفارات السودانية المنتشرة في أصقاع الأرض ، ولا أحد يعلم علي وجه الدقة كم عدد المواطنين السودانيين القابعين حالياً في سجون دول العالم ، ولكن ذلك لا ينفي عنهم مسؤولية ما يجري لرعاياهم هناك.

وبما أن ما ذكر مجرد نموذج واحد لعشرات من السجون التي تكتظ بمئات من المواطنين السودانيين، يأتي السؤال الذي يطرح نفسه بشدة هنا ؛ ألم يكن من العار علي وزارة خارجيتنا أن تتناسي أو تغض الطرف عن أنين مواطنيها الذين (تدوسهم) بوت مخابرات الدول الأخرى دون أية رحمة لفترات طويلة من غير محاكمات أو إفراج ؟
ما دور السفارة السودانية حيال ما يحدث لمواطنيه داخل السجون المصرية وغيرها ؟

أم أن دور السفارات ما انفكت تتمحور حول تنفيذ عمليات التجسس وملاحقة المغضوب عليهم من النشطاء والاقلام المتحررة كالتي اشتهرت بها أجهزة النظام السابق ؟
* في الختام : أدناه ملحق بأسماء بعض المعتقلين السودانيين بسجن الغردقة قسم ثاني الذين لا زالوا يستغيثون و ينتظرون من حكومتهم التدخل الفوري للإفراج عنهم ، وهم :

1_ الطاهر .. العمر : 26 سنة . السكن : الخرطوم- الحاج يوسف.
2_ الخير .. 28سنة .. كوستي .
3_ سليم .. 26 سنة .. كسلا -الرشايدة .(يعاني من كسر في الساق) بجانب تعرضه لتعذيب مفرط .
4_ غوينم 30 سنة .. كسلا- الرشايدة .
5_عمير 27 سنة .. كسلا- الرشايدة .
6_ عبدالله 31 سنة .. نيالا- الدومايه .
7_ فتحي 32 سنة .. شمال دارفور – دليج .
8_جمال 30سنة .. شمال دارفور- كتم .
9_عبدالله 43 سنة .. سنار (مصاب بالطوحال وطريح الفراش داخل السجن ) .
10_ احمد 22سنة .. بورتسودان .
11_ابراهيم 24سنة .. بورتسودان .
12_ صلاح 28 سنة.. سنار (مصاب في الظهر جراء التعذيب) .
13_ محمد 20سنة.. غرب كردفان .
14_ حاج شيخ 47سنة .. عطبرة (أفقده التعذيب السمع في إحدي أذنيه) .

احمد محمود كانم
[email protected]
انجلترا_ بولتون
11 اغسطس/اب 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..