أخبار السودان

أثناء جولتها حول العالم بدراجتها .. الماليزية بيجان : السودانيين ألطف الناس وأكثرهم كرماً

أرادت” بيجان باكي” أن تعيش لحظة عمرها بعد سنوات من الإحباط لعدم وجود الوقت أو راحة البال للتخطيط لقضاء العطلات بسبب ضغوط العمل، إذ أنها كانت تعمل كمهندسة برمجيات في أحدى البنوك.

سّمها مصادفة أو قدر، لكن بيجان بدأت ترى السفر بشكل مختلف بعد مقابلة رحال قضى وقتاً طويلاً على الطرقات، ألهمها لترك كل شيء وراءها ورؤية العالم.

في حديثها إلى موقع “ماليزيا الحرة اليوم”، قالت بيجان إنه كان قرارًا صعبًا. ولم يكن التخطيط لهذه المرحلة التالية من حياتها أمرًا سهلاً.

الرحالة الماليزية المخضرمة، البالغة من العمر 44 عامًا زارت السودان ضمن جولة حول العالم على متن دراجة بخارية.

تقول بيجان إن أعز ذكرياتها هي تلك التي قضتها في السودان. على الرغم من الفقر المدقع هناك، إلا أنها تتذكر السودانيين على أنهم ألطف الناس وأكثرهم كرماً.
قالت بيجان من تجربتها: “عندما تعبر الحدود إلى السودان ويدركون أنك مسافر، فإنهم يرحبون بك بأذرع مفتوحة لأن الكثير من السياح لا يميلون للسفر إلى بلادهم.“

حكت بيجان عن كرم السودانيين قائلة: “صادفت متجرًا صغيرًا متهالكًا يبيع المكسرات واللحوم المشوية، وبينما كنت على وشك الدفع، أخبرني صاحب المتجر أن شخصاً ما قد دفع بالفعل ثمن وجبتي”. وتذكرت كيف أثرت فيها هذه البادرة اللطيفة.

“حتى بينما كنت أتناول الطعام، أحضر لي صاحب المتجر مشروباً كهدية.”
وتقول بيجان إن الضيافة السودانية لم تتوقف عند هذا الحد، إذ أنها ذات مرة عندما غادرت النزل الذي كانت تقيم فيه لتناول وجبة في أحد المطاعم، إتصل بها مدير النزل بصرامة قائلاً: “المنزل هنا!”

وأضافت بيجان: “على الرغم من أن السودان قد يبدو مكاناً مخيفاً، إلا أنني لم أشعر أبداً بأي إحساس بالخطر هناك”.

السياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..