أخبار السودان

الهيئة العامة للاثار :الاثار تعرضت خلال العهد الماضى لتدمير ممنهج

دكتور حاتم : الاثار ذاكرة الامة وتراثها ووجدانها الحقيقى

اكد مدير عام الهيئة العامة للاثار والمتاحف دكتور حاتم النور محمد سعيد اهمية الهيئة فى الحفاظ على تراث وحضارة السودان محييا شهداء ثورة ديسمبر قائلا (الثورة اطلقت فى ادبها شعارات يجب توثيقها فى اصدارة محكمة وفق منهج علمى لانها تصب فى اطار وحدة السودان وعراقته (كل البلد دارفور) (جدى ترهاقا ) و(جدتى الكنداكة) وغيرها لان الاثار تعد ذاكرة الامة وتراثها وهى التى تشكل وجدانها الحقيقى ووحدتها القومية .

وقال دكتور حاتم فى منبر سونا اليوم ان الهيئة شرعت حاليا فى تنفيذ مشروع اعادة تأهيل متحف السودان القومى بتمويل من دولة ايطاليا واشراف اليونسكو مضيفا أنه توجد 45 بعثة ناشطة تزور السودان بصورة راتبة وتساهم مع الهيئة بصورة فاعلة فى التنقيب وحماية الاثار لاهميتها فى صياغة التاريخ موضحا ان الهيئة تلعب دورا مهما فى الدبلوماسية ولعبت دورا كبيرا ايام المقاطعة التى تعرض لها االسودان فى التعريف به ، مشيرا الى ان الهيئة لها مشاريع استراتيجية مع اليونسكو وهناك شخصيات بارزة شاركت معها منها دكتور شارل بونى من جنيف والراحل بيتر شينى من متحف اونتاريو الملكى فى كندا.

وقال حاتم ان الاثار تعرضت خلال العهد الماضى لتدمير ممنهج تمثل فى تشريد الكادر المؤهل المدرب كما تم استهدا ف الاثار فى صلاحياتها ومهامها و نزع بعض المتاحف دون تسليم وتسلم مثل متحف كرمة ومتاحف اخرى فى البحر الاحمر ومتحف بحر الدين بالجنينة كما تم استقطاع ممنهج لمؤسساتها في العام 2007م ، مبينا ان مهام الهيئة تتركز فى الكشف والتنقيب والحرص والحماية مشيرا لدورها فى الديمغرافية التى تمت فى جغرافية السودان وقال اننا سنعمل مع الجهات ذات الصلة لتكوين لجنة تقدم جرعة منهجية يتم تضمينها فى المناهج الدراسية.

وتناول حاتم شراكتهم مع شرطة السياحة والتراث القومى ووصفها بالراسخة قائلا انها تهدف لتجويد الاداء وضبطه مؤكدا مواصلة جهودهم وتعاونهم مع الامن الاقتصادى فى مجال مكافحة التهريب وضبط المسروقات وتشكيل حماية قانونية ورادعة .

وختم حاتم حديثه بحرصه على فتح ابواب شراكة مع الشباب الناشطين فى الوسائط ومع لجان المقاومة لتقديم جرعات علمية لهم فى مجال الاثار واستعرض نشاطه بالهيئة مذ توليه مهامها فى يناير الماضى قائلا انه بدأ بالزيارات التفتشية لاهميتها للوقوف على الدمار الممنهج الذى تم خلال الفترة الماضية بجانب طوافه فى شهر يوليو على مناطق التراث بجبل البركل وثمن جهود وزارة الثقافة و الاعلام فى الاهتمام بالمتحف والالتفات الى قضاياه مجددا اهمية حماية الاثار من التعدين العشوائى الذى طال معالم كبيرة منها

‫2 تعليقات

  1. معظم الوزراء الذين مروا علي هذة الوزارة هم من جماعة أنصار السنة وفي عهدهم تمت أكبر عمليات تهريب الأثار السودانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..