أخبار السودان

قوى التغيير تبتدر لقاءات مُوسّعة للتنوير برفضها تعديلات الموازنة!

قررت اللجنة الاقتصادية بقوى الحرية والتغيير، عقد لقاءات مُكثفة ومُوسُعة مع القيادات السياسية والقواعد الشعبية والمهنيين ولجان المقاومة والخدمات والتغيير وكل مكونات قوى الثورة، وذلك للتنوير حول رفض اللجنة للتعديلات المدمرة للاقتصاد الوطني ولمعاش الناس التي أدخلت على موازنة ٢٠٢٠ وطرح البدائل المُقدّمة من اللجنة الاقتصادية لسد العجز في الموازنة وإصلاح الاقتصاد.

وقالت اللجنة في تصريح صحفي، إنه وبناءً على ذلك شهد دار حزب البعث العربي الاشتراكي الأصل يوم الأحد الماضي لقاءً مُوسّعاً للجنة الاقتصادية مع أكثر من (150) من قيادات وكوادر الحزب، وكشفت اللجنة عن مُواجهتها للبرنامج المُستند على الخُضوع للإملاءات الأجنبية ببرنامجها وبدائلها المُستندة على الإيمان بالقُدرات الكبيرة للاقتصاد الوطني وضرورة حشد الموارد الداخلية لمُعالجة قضايا الاقتصاد الوطني. وأشارت اللجنة إلى أنه جرى خلال اللقاء طرح جميع القضايا الخلافية مع وزارة المالية، إبان فترة الوزير السابق والنهج الاقتصادي الذي يمثله وفي فترة الوزيرة المكلفة.

وكشفوا عن موقفهم من المُوازنة المُعدّلة، التي لم تعرض على خُبراء قِوى الحرية والتغيير. وقالت اللجنة إنّ خبراء اللجنة الاقتصادية أجابوا بشفافية وتتبعٍ دقيقٍ، على تساؤلات الحُضُور النوعي، الذي ناقش وقدّم مُقترحات إيجابية لمُعالجة الحالة الاقتصادية السائدة في البلاد. وأشارت إلى أنّ اللجنة ستواصل لقاءاتها بالأحزاب السياسية وكل مُكوِّنات الحرية والتغيير ولجان المقاومة والخدمات والتغيير خلال الفترة القادمة.

السياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..