أهم الأخبار والمقالات

تزايد الخلافات بين حزب الأمة والحركة الشعبية

الخرطوم : عثمان الطاهر

تزايدت حدة الخلافات بين الحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو وحزب الأمة القومي على خلفية الاتهامات التي وجهتها الحركة للحزب بالتورط في أحداث خور الورل بولاية جنوب كردفان.

وأتهم الأمين العام لحزب الامة الواثق البرير البرير الحركة الشعبية بأنها لديها أغراض أخرى منها اثارة تلك الاتهامات وأكد بأنهم لن يستجيبوا لها واعتبر أنها محاولة لاثارة النعرات القبلية ووصف البرير الاتهامات بأنها غير حقيقية وقال ( ليس لها أي معنى ووجودنا في المنطقة معلوم ولا نحتاج لأي شخص أن يخبرنا به) .

وسخر الأمين العام للأمة من الحركة الشعبية لأنها ذكرت في بيانها أن الحزب قام بتعيين والي جنوب كردفان ، ورأى أن ذلك يؤكد عدم درايتها بتطورات الأحداث، وأرجع ذلك لأن الوالي لا يمثل حزب الأمة ، مؤكدا أن جميع الولاة الذين ينتمون للأمة وتم تعيينهم مؤخرا يمثلون أنفسهم فقط، وأردف إذا كان الناطق باسم الحركة الشعبية عمار آمون جاد يجب أن يبحث عن أسباب أخرى للأحداث ، وحزبنا لديه تاريخ ناصع، وأشار الى مطالبتهم في بيان الحزب بمحاسبة الجناة في تلك الأحداث.

الجريدة

‫6 تعليقات

  1. الحركة ما دمر يعنى خليه يوقع يحضر السودان بنديه زالى الخرطوم والشمالية ونهر النيل وكردفان كل نصابين كلهم حلو مناوى ولا جبريل ولا عبد الواحد ولا مهدى ولا حزب البعث ولا حزب الشيطان ولا شياطين القدام غيرهم كلهم نصابيين يلا بلاش قرف

  2. مشكله المتأسلمين و حلفاءهم من شلليات مارقه عن بعض الاحزاب الطائفية انهم يستغلون قشور الدين لمعاربهم الرخيصه بحجه انها ركائزهم في النفوذ و السيطره عبر التجهيل المتعمد و يتركون روحه الجميلة و التي تكمن في المعامله الحسنه و العداله و حب الغير و المساواه و الإيثار و عدم اغتناز الاموال و احتكارها لإفقار العامه طمعا في الفانيه و مظاهرها من قصور و فلل و فارهات و أرصده خارجيه و متاجر و مولات و سياحه النكاح في دول العرب و العجم . تبا لكم و لفهم القاصر عن الدين . لقد امتم ديننا أماتكم الله .

  3. و الان الميناء السوداني و ثغره يعيش في ظلام حالك وعطبت الحياه و حبست الناس انفاسها ببيوتها .فالتفلتات وصلت مرحلة خطيرة جدا خصوصا القنص بواسطة المركبات فالتصفية نوع جديد علي البلاد.
    ليس الامر (نوبي بني عامر بجا ). بل اخطر كون القيادات لا تتدخل و هي بالتاكيد ضالعة و لها مصلحتها كما للخارج المتربص.
    هذه المرة و علي لسان الرواية المتداولة بداءت بموكب للنوبي عاد من احتجاجاته بسبب الولاية بكردفان. فعمد شق منهم و بعناية المرور بسكنة البني عامر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..