أخبار السودان

(الرطوبة) وآفة (حلم الغبار) تهددان موسم انتاج التمور في الشمالية

اكد المدير التنفيذي لجمعية فلاحة ورعاية النخيل السودانية عماد ادريس ان موسم انتاج التمور لهذا العام مبشر بجودة الثمار مع قلة الاصناف الرطبة، مشيراً الى التحديات التى تواجة الانتاج فى الولاية الشمالية اهمها الرطوبة وآفة حلم الغبار، والترحيل والوقود والعمالة الماهره والرسوم والسيول والفيضانات .

وقال ادريس فى تصريح لـ(سونا) عقب زيارته التفقدية لخمسة مناطق بمحلية مروي للوقوف على الحصاد ان الاصناف الرطبة بدأ التسويق لها مثل المشرق و ود خطيب و ود لقاي المدين ، اما الاصناف العالمية مثل البرحي والخنيزر فقد دخل الانتاج منها اسواق محلية الخرطوم حيث يتاخر انتاجها كلما اتجهنا شمالاً .

واوضح ان موسم حصاد الاصناف الرطبة خلال الفترة من يونيو حتى اغسطس، اما القنديلة والبركاوي واصناف اخرى فحصادها من سبتمبر الى اكتوبر، وابان ان هنالك بعض الافات والامراض المهددة للانتاج فى الولاية الشمالية اهمها الرطوبة التى تمنع الانضاج فى الثمار وتؤدي للتعفن والكرمشة، وآفة حلم الغبار يعتبر مهدد اكبر يعم النخيل، مشيرا فى هذا الصدد الى مطالبة المزارعين بان تكون آفة حلم الغبار قومية تحتاج تدخل الدولة، اضافة الى مشاكل الترحيل وعدم توفر الوقود مما ادى لتضاعف الاسعار، بجانب عدم توفر العمالة الماهرة والتى هاجرت لمناطق الذهب مما يهدد الموسم، والرسوم والجبايات اثناء التسويق مهدد ايضا، اضافة الى السيول والامطار التي تؤثر على الانتاج .

وذكر ان الانتاج فى الاسواق يشهد شبه كساد وهنالك حاجة للاتجاه للتصدير، مشيرا الى الميزة النسبية للسودان فى الانتاج المبكر للاسواق العربية الامر الذي يجب الاستفادة منه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..