أخبار السودان

السودان يقر إجراءات سياسية ودبلوماسية لتعزيز موقفه بمفاوضات سد النهضة

مرتضى كوكو – الخرطوم
أعلن السودان، أنه أقر سلسة إجراءات سياسية ودبلوماسية لتعزيز موقفه بمفاوضات سد النهضة الإثيوبي، وبما يحفظ مصالحه الوطنية.

واعتمدت الخرطوم هذه الإجراءات بواسطة اللجنة العليا لمفاوضات سد النهضة والفريق السوداني المعني المفاوضات، خلال اجتماع مشترك ترأسه رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، الأربعاء.

وبحسب بيان لوزارة الري السودانية، الأربعاء، فإن الإجتماع تداول باستفاضة سير العملية التفاوضية والتطورات التي شهدتها في الأسابيع الأخيرة.

أزمة سد النهضة.. السودان يلوح بخطوات لحماية حقوقه المائية

وقال بيان عقب الاجتماع إنه “تم التأكيد على الدعم الكامل للوفد المفاوض”، حيث أقر سلسلة من الإجراءات السياسية والدبلوماسية لتعزيز الموقف التفاوضي بما يحفظ المصالح الوطنية.

وشدد حمدوك على تمسك السودان بالتوصل لاتفاق شامل وملزم حول الملء الأول للسد وتشغيله والمشاريع المستقبلية باعتبار أنه لا خيار سوى مسارات التفاوض بين الدول الثلاث لحلحلة القضايا القانونية والفنية العالقة.

وأشار البيان إلى أن حمدوك سيجري اتصالات مكثفة خلال الأيام المقبلة مع الأطراف المعنية بهذا الملف وفي مقدمتهم سيريل رامافوزا، رئيس جنوب أفريقيا، لعرض موقف السودان والترحيب بما جاء في خطابه الأخير المؤكد لموقف تقرير خبراء الاتحاد الأفريقي بشأن أجندة المفاوضات.

وكان السودان قد لوح باتخاذ خطوات لحماية حقوقه في مياه النيل، عقب تعثر مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

والإثنين، أعلنت إثيوبيا، تأجيل مفاوضات سد النهضة التي كان مقررا استئنافها اليوم لمدة أسبوع آخر.

وفي 5 أغسطس/ آب الجاري، أعلنت مصر والسودان تعليق الاجتماعات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، لإجراء مشاورات “داخلية بشأن الطرح الإثيوبي”، بعد خطاب قدمه وزير المياه الإثيوبي، يضم مسودة “خطوط إرشادية وقواعد” لملء سد النهضة.

وسد النهضة الذي أوشكت أديس أبابا على الانتهاء منه بعد إعلانها مؤخرا اكتمال المرحلة الأولى لعملية الملء، لا يزال محل خلاف بين مصر وإثيوبيا والسودان.

ولم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن السد رغم جولات التفاوض المتعددة، والتي رعتها تارة الولايات المتحدة وتارة أخرى الاتحاد الأفريقي، علاوة على اجتماعات ثلاثية لم تسفر عن حل للقضايا الشائكة.

العين

تعليق واحد

  1. الشمالية تغمرها الفيضانات السد العالي يحمي مصر من الفيضانات ويهدد شمال السودان بتخزبنة كميات كبيرة من المياة داخل الأراضي السودانية والجانب المصري لا يريد فتح بعض أبواب السد لتقليل الأضرار .نعم لفوائد سد النهضة لا لمخاطر السد العالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..