أخبار السياسة الدولية

بعد انفجار بيروت.. فرنسا تتخذ قرارا بشأن تأشيرات اللبنانيين

تستأنف فرنسا إصدار التأشيرات للبنانيين “تضامنا”، بعد الانفجار المدمر الذي هز بيروت في 4 أغسطس، وذلك بعد تعليق هذه الخدمة بسبب الأزمة الصحية في البلاد، بحسب بيان لوزارة الخارجية الفرنسية.

وأعلنت الخارجية الفرنسية أنه “في أعقاب التفجيرات التي وقعت في مرفأ بيروت في 4 أغسطس 2020، قررت فرنسا، استثنائيا، استئناف النظر وإصدار التأشيرات للمواطنين اللبنانيين المقيمين في لبنان، بدون أي قيود بخلاف الشروط المعتادة لقبول الإقامة والسماح بالعودة لدخول أراضيها”.

وأشارت الوزارة إلى أن “بادرة التضامن هذه مع الشعب اللبناني، تجري ضمن احترام صارم للمتطلبات الصحية” المرتبطة بوباء كوفيد-19 موضحة أن “الأشخاص الذين يزيد عمرهم على 11 عاما والقادمين من لبنان، البلد الذي ينشط فيه الفيروس، سيتعين عليهم الخضوع لاختبار الإصابة بالفيروس عند وصولهم إلى فرنسا”. وفي حال كانت النتيجة إيجابية، عليهم التزام الحجر لمدة أسبوعين.

وتم تسجيل رقم قياسي جديد، السبت، في الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في لبنان بلغ 397 ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 8442 بينها 97 وفاة منذ فبراير، وفقا لأحدث حصيلة رسمية.

وتمت السيطرة على الوباء في البداية، لكن البلاد سجلت ارتفاعا في عدد الإصابات بعد إعادة فتح مطار بيروت الدولي في الأول من يوليو والرفع التدريجي لإجراءات الإغلاق.
فرانس برس

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..