أخبار السياسة الدولية

مجلس التعاون الخليجي يستنكر التهديدات الإيرانية للإمارات

أعرب مجلس التعاون الخليجي عن استنكاره لتهديدات الرئيس الإيراني حسن روحاني وبعض المسؤولين الإيرانيين تجاه الإمارات العربية المتحدة، التي تحمل في طياتها تداعيات خطيرة على أمن واستقرار منطقة الخليج العربي وتتنافى مع الأعراف الدبلوماسية.

وطالب أمين عام مجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، إيران بالالتزام بالأسس والمبادئ والمرتكزات الأساسية لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي، المبنية على احترام سيادة الدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وحل الخلافات بالطرق السلمية وعدم استخدام القوة أو التهديد بها.

وأكد المجلس وقوف مجلس التعاون مع الإمارات ضد أي تهديدات تمس سيادتها وأمنها واستقرارها انطلاقا من مبدأ الدفاع المشترك، وأن أمن مجلس التعاون واستقراره كل لا يتجزأ.

ودعا الحجرف في الوقت نفسه إيران إلى الالتزام بسياسة حسن الجوار والكف عن لغه التهديد التي لا تخدم الأمن والاستقرار في المنطقه والعالم أجمع.

وكانت قد استدعت الخارجية الإماراتية القائم بالأعمال في سفارة إيران في أبوظبي، وسلمته مذكرة احتجاج على خلفية التهديدات الواردة في خطاب الرئيس الإيراني بشأن قرارات سيادية لدولة الإمارات.

وأكدت الخارجية الإماراتية، أن الخطاب الإيراني غير مقبول، كما أنه تحريضي ويحمل تداعيات خطيرة على الأمن و الاستقرار في الخليج العربي.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية، فإن تهديدات روحاني تكررت على لسان وزارة الخارجية الإيرانية والحرس الثوري ومسؤولين إيرانيين آخرين.

ونبهت الخارجية الإماراتية إلى أن هذا الخطاب التحريضي الصادر عن السلطات الإيرانية يمثل تدخلا في الشؤون الداخلية، مضيفة أن أن العلاقات والاتفاقات والمعاهدات بين الدول تشكل مسألة سيادية.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..