أخبار السياسة الدولية والأقتصاد

مسؤول: تجدد تسرب النفط بمناطق الإنتاج خطر على البيئة في ولاية الوحدة

كشفت السلطات المحلية بولاية الوحدة في جنوب السودان عن تسرب نفطي جديد بمنطقة روبكونا، وأن ذلك تسبب في كارثة بيئية نتيجة لتدفق كميات من النفط.

وقال جون كانق، المدير العام لوزارة الإعلام في الوحدة، في تصريح لراديو تمازج الخميس، إنه حدث شرخ في الانبوب الناقل للنفط الخام هذا الأسبوع في منطقة “بودانق” بمقاطعة وربكونا بالقرب من مباني شركة (GPOC)  و رئاسة الجيش.

وأشار المسؤول المحلي ان تسرب النفط الخام  ينذر بكارثة بيئية في المستقبل نتيجة لتكرار عملية التسرب حسب حديثه.

وتابع “هناك تسرب للنفط من الأنابيب الناقلة بكميات كبيرة  ولا نملك الاحصائيات حاليا لكن حجم الضرر أكبر وإدارة شركة (GPOC) تعمل الآن على احتواء التسرب وتقييم حجم الضرر”.

و بشأن تكرار تسرب النفط بالمنطقة استدعى أعضاء مجلس الولايات في جنوب السودان في أكتوبر العام الماضي وزير البترول ونائب رئيس شركة (GPOC)  لتوضيح أسباب تسرب النفط الخام بصورة متكررة في الوحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..