مقالات سياسية

يدقون طبول الحرب

امل أحمد تبيدي

ضد الانكسار

الحروب هي التي تسبب الدمار والخراب و يتم قتل العديد من الضحايا والابرياء يدفعون ثمن الاطماع الشخصية …( من أطفال ونساء وشيوخ..) ..

يضيع الأمن ويفر البعض من نيران الحرب ولكنه لا ينجو من قطاع الطرق….. الذين يسلبونه كل ما يملك… متي يصمت صوت الرصاص؟.. فبدلا أن تصرف الأموال في التنمية تضيع في صنع واقع مدمر…..
عجلة التنمية لن تدور طالما هناك فتن تندلع هنا وهناك…و النعرة القبلية مسيطرة علي الأغلبية….

الحرب والفساد هما آفة كل دولة تحاول النهوض…..اذا لم يعم السلام و يسود حكم القانون لن يتغير الواقع وسنظل نطارد الهبات و المعونات من دولة لدولة والذين يمنحون لهم شروط وعلينا التنفيذ..

دارفور بعد سقوط النظام مازالت تعاني من الانفلات الأمني المستمر و الشرق الان في مرحلة الفتنة الكبري التي يتم ايقاظها بشتي السبل حتي ولو كان الأمر مدبر ومخطط له لا يعفي الحكومة من المسئولية… اين الاستخبارات التي تخمد الفتن قبل اندلاعها؟. اين هيبة الدولة؟

ما يحدث في الشرق يؤكد مدي ضعف وهشاشة الحكومة التي فقدت السيطرة… عجزت عن حماية المواطنين من سيوف الفتن القاتلة …..

والذين يبررون الأمر بعبارة بأن أيادي النظام البائد هي التي تعبث الان و تحاول خلق الفوضي… يبقي السؤال اين أجهزة الحكومة الأمنية والاستخباراتية ؟… ولماذا لم يتم بتر تلك الأيادي التي تحاول زعزعة الأمن … التهاون في التعامل مع رموز النظام قد يقود الي كارثة…. ولهم الحق في استغلال كافة نقاط الضعف والتسلل منها وما أكثر نقاط ضعف الحكومة الانتقالية…..

&أعطني المال الذي تم إنفاقه في كل الحروب وسوف أكسو كل طفل في العالم بملابس الملوك التي يفتخرون بها.
تشارلز

حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

امل أحمد تبيدي
[email protected]

‫2 تعليقات

  1. يامل تبيدي وجهي الكلام دا مباشرة للجنة البشير الامنية..
    البرهان وباقي جنرالاته اذا هم عاجزون فاين باقي قادة الجيش؟؟
    نحن نصرف 70% من دخلنا علي الجيش لماذا؟
    تركنا التعليم والصحة من اجل ماذا؟؟؟
    الجيش يمتلك كل الشركات التي لايصلح له القيام بها وهي لاتدفع ضريبة..
    حلايب والفشقة محتلة …دا جيش اخير عدمه
    الماقادر يؤدي واجبه يستقيل ياعسكر السودان مليان رجال

  2. بالله ما أي واحدة تجي تكتب لينا كلام فارغ …أنت ما عارفة الأجهزة الأمنية والاستخباراتية مسئول منها منو … هو نفس النظام البائد .. كيف يقمع نفسه … فقعتي مرارتنا الله يفقع مرراتك ده شنو الغباء ده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..