أخبار السياسة الدولية

محاولة انقلاب في مالي ووضع الرئيس رهن الاعتقال

ذكرت وكالات الأنباء، الثلاثاء، أن المتمردين في مالي اعتقلوا الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا، ورئيس حكومته فيما يبدو أنه محاولة انقلاب تتوج أشهرا من الاضطرابات في البلاد.

وذكر مصدران لوكالة “رويترز” أن جنودا متمردين اعتقلوا كيتا.

وقال أحد قادة التمرد لوكالة “فرانس برس” أنه تم اعتقال كيتا ورئيس وزراءه، سوميلو بوييي.

وفي باريس، أعرب الرئيس إيمانويل ماكرون عن إدانته لمحاولة التمرد المستمرة في مالي.

وبحسب “رويترز”، فقد تحدث الرئيس الفرنسي، إيمانيول ماكرون، هاتفيا مع كيتا وعدد من زعماء ساحل العاج والسنغال والنيجر، أي الدول المجاورة لمالي، مشددا على دعم جهود الوساطة في هذا البلد الذي يشهد أزمة متفجرة منذ أشهر.

وكانت وكالة “أسوشيتد برس” أفادت في وقت سابق بأن جنودا ماليين شرعوا فيما يبدو أنها محاولة تمرد، إذ اعتقلوا عددا من كبار ضباط الجيش والمسؤولين.

وتشهد مالي منذ عدة أشهر مظاهرات مناهضة للحكومة دعت إلى استقالة الرئيس أبو بكر كيتا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى