أخبار السودان

الهيئة العامة: أثار مهمة بالبلاد تواجه خطر الفقدان

قالت الهيئة العامة للاثار والمتاحف إن الآثار في السودان تواجه خطر الفقدان  والتدمير في ظل التعديات المستمرة عليها بسبب التمدد العمراني.

وأوضحت أن موقع سوبا شرق الذي يمثل الأثر الوحيد المتبقي لدولة علوة المسيحية بالسودان يتعرض للدمار بسبب هذه التعديات.

وقال مسؤول الإعلام بالهيئة العام للأثار والمتاحف طه بشير بحسب (سونا) إن الموقع تتمثل أهميته في أنه يعد الموقع الوحيد المتبقي من مملكة علوة  التي امتد حكمها إلى العام 1504م وانتهى بقيام السلطنة الزرقاء (تحالف الفونج والعبدلاب) وموجود في أحد عواصَمها(سوبا شرق و قري).

وأكد أن الموقع عبارة عن بقايا  كتدرائية ودير رهبان وقال طه إن الموقع المذكور يقع في أراضي تغول عليها مواطنون عن طريق الحيازة ، ما جعل الهيئة توقف العديد من التعديات مضيفا أن خطر الفقدان والتدمير الذي تواجهه الأثار بالبلاد يتمثل في التمدد العمراني ومشاريع البني التحتية والاستثمار الزراعي والتعدين الاهلي.

وقال طه إن الهيئة تواجه كل هذه التعديات في ظل إمكانيات محدودة تتطلب من جهات الاختصاص والمسؤولين الاهتمام بهذا الجانب ودعم الهيئة للإضطلاع بدورها كاملاً  في الحفاظ على الأثار وذلك بتوفير وسائل النقل والحركة بجانب وظائف تأمين للآثار بالمواقع المختلفة بالبلاد.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..