مقالات وآراء

الحلو كسر للناس الحربة في نص الدواس.

لم يتوقع أكبر المتشائمين انسحاب الحركة الشعبية لتحرير السودان جناح القائد عبد العزيز الحلو من مفاوضاوت منبر جوبا بهذه الطريقة الدراماتيكية لقد تفاجاءتا كما تفاجأء الكثير من الشعب السوداني بهذه الخطوة الغريبة الغير المتوقعة من الحركة الشعبية جناح عبد العزيز التي اعترفت بالحكومة الانتقالية بعد سقوط حكومة المؤتمر الوطني وفي أحد اللقاءات التلفزيونية اعترف القائد عبدالعزيز الحلو رئيس الحركة بان الحكومة الانتقالية حكومة أمر واقع ووجدت الاعتراف والقبول من الشارع السوداني ومن شباب الانتفاضة لذلك نحن نتفاوض معها .
وبداءت الحركة المفاوضات والمشاورات مع الحكومة الانتقالية في جوبا وكانت تسير بخطوات ثابتة نحو تحقيق السلام في منطقة جنوب كردفان وجبال النوبة منذ التوقيع علي إعلان جوبا المشترك حول الاتفاق لبدء التفاوض بين الحركة والحكومة الانتقالية الذي قام بتوقيعها من طرف الحكومة الانتقالية نائب رئيس المجلس السيادي الفريق حميدتي ومن جانب الحركة الشعبية القائد عبدالعزيز الحلو رئيس الحركة.لقد استبشر الشعب السوداني خيرا بمفاوضات جويا التي استمرت اكثر من عام وتوقع توقيع السلام في غضون ايام قليلة لكن تفاجأء بهذا الانسحاب الدراماتيكي الغريب للحركة الشعبية جناح عبد العزيز الحلو في هذا التوقيت لينطبق عليه مثل اهلنا في غرب السودان
(البيقول فلان كسر للناس الحراب جمع حربةفي نص الدواس )
ليس دفاعا عن حميدتي أو المجلس العسكري اطرح هذه أسئلة لماذا انسحب الحركة الشعبية جناح الحلو في هذا التوقيت؟
هل الحجة التي استند عليها الحركة وانسحبت من المفاوضات حجة منطقية في هذا التوقيت؟
لماذا لم يرفض او يعترض الحركة الشعبية جناح الحلو من البداية لرئاسة حميدتي لوفد الحكومة الانتقالية في التفاوض.؟
لماذا وقع عبدالعزيز الحلو مع حميدتي علي ورقة إعلان جوبا المشترك حول الاتفاق لبدء التفاوض؟
ولماذا ولماذا ولماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟
امل ان يتراجع الحركة الشعبية جناح الحلو من هذا الانسحاب ويفرض شروطه وطلباته وحقوق شعب جبال النوبة وجنوب كردفان في طاولة المفاوضات لان الانسحاب في هذا التوقيت اعتقد لا تفيد الحركة ولا جبال النوبة وجنوب كردفان الذي انهكته الحرب ان الاوان لنجرب السلام .
السلام اولا لا خيار غير السلام

محمد نور عودو
[email protected]

 

‫3 تعليقات

  1. أسئلة الكاتب في الصميم ولن تجد الحركة الشعبية شمال حيلة للرد ويبدو ان معظم قطاعات الشعب السوداني اصابها خيبة امل من هكذا الاعيب بمصير السلام. اتمني ان ترقي الحركة الشعبية شمال لمستوي الثورة وتحديات الوطن. لا نرض لقائد عظيم مثل الحلو ان يخذل شعبه وخاصة شباب الثورة. لقد فتحت ثغرة كبيرة في جدار الثقة بينك والثوار ومنحت الفريق خلاء فرصة عظيمة عندما انصاع لطلب الوساطة بالتنحي اذ العبرة ليس بالأشخاص اثناء (الحصة وطن)
    العترة بتصلح المشية.
    اتمني من الكاتب مراجعة الاخطاء (تأنيث وتذكير)
    حيث من الاسم انت كاتب
    صحفي محترف ولايجوز …..حتي ان كام الكيبورد هو السبب. لم العتبي حتي ترضي.

  2. انسحبت الحركة لان مليشيات الدعم السريع مازالت تمارس القتل و ترويع المواطنين ليس في جنوب كردفان و بس بل في كل انحاء السودان و لم تتوقف حتي هذه اللحظة و احداث خور الورل كانت الاخيرة و التي اثبتت حقيقية تصرفات هذه المليسشيات و التي لا يستطيع كائن من كان قي هذالا السودان ان يشير اليها باصبع اتهام اما الحلو فقد فعل ذلك و لا سلام في وجود هذه المليشيا المتفلتة و التي تتبع فقط لاوامر حميدتي و ربما اخوه عبدالرحيم و هذا وضع شاذ بكل المقاييس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..