أخبار السودان

جهاز المخابرات:انتشار السلاح في الشريط الحدودي بالنيل الازرق يهدد الأمن

تفقد والي ولاية النيل الأزرق عبد الرحمن نور الدائم التوم عددًا من المؤسسات بالولاية ووقف على مجمل الأداء بوزارة المالية والقوى العاملة، حيث قام الوالي بجولة غطت الإدارات التابعة لرئاسة وزارة المالية والقوى العاملة كافة واستمع لتنوير متكامل من مديري الإدارات حول سير الأداء والمنجزات التي تحققت خلال المرحلة السابقة والتحديات التي تواجه العمل.

وقال المدير العام للوزارة عاطف إبراهيم أبوشوك إن الوالي أصدر عددًا من التوجيهات التي تفعل الأداء خلال المرحلة المقبلة، مبيناً أن الوالي وجه بضرورة تطوير الموارد الذاتية من خلال توسيع المظلة الأفقية دون أعباء إضافية على كاهل المواطن بالتركيز على الضرائب المباشرة وعدم الزيادة في رسوم الخدمات المقترحة في موازنة العام (2021) والعمل من أجل إعادة توظيف القوى العاملة بالولاية وذلك لمعالجة الترهل في الهياكل الوظيفية بعد تنفيذ برنامج استيعاب الخريجين، إلى جانب إعادة تفعيل الجمعيات التعاونية لاستيعاب برنامج (سلعتي ) من خلال إعادة تسجيل الجمعيات التعاونية.

وأضاف أن الوالي وجه بإتخاذ الإجراءات القانونية حيال المشروعات التنموية المتعثرة حفاظاً على حقوق الولاية، كما وجه بعدم الدخول في مشروعات البنيات التحتية الجديدة لحين الترتيب لتوفير التمويل والعمل على إتخاذ الاحتياطات المالية والمحاسبية اللازمة لتفادي التجاوزات المالية.

كما تفقد والي ولاية النيل الأزرق رئاسة جهاز الأمن والمخابرات العامة وكان في استقباله اللواء أمن يوسف عبد العزيز والعقيد أمن دفع الله المكاشف وعدد من قادة ومنسوبي جهاز الأمن وثمن الوالي الدور المتعاظم للجهاز وإسهامه في دفع عجلة الاستقرار والسلام والتعايش السلمي وتحقيق التغيير المنشود خلال المرحلة المقبلة، وأشار إلى الجهود الجارية للتواصل مع طرفي الكفاح المسلح استكمالًا لمسيرة السلام وإنجاحًا لبرنامج العودة الطوعية للنازحين واللاجئين إلى مواقعهم المختلفة.

وأعرب الوالي عن تقديره لبرامج التعاون والتنسيق مع الأجهزة الأخرى لدولة أثيوبيا دعمًا للتواصل والمصالح المشتركة والعلاقات الأزلية بين الشعبين السوداني والأثيوبي، وأشاد بالجهود الجارية لمراجعة أداء الشركات العاملة في مجال التعدين دفعًا لعجلة الاقتصاد الوطني والمحلي.

من جانبه قدم مدير جهاز المخابرات العامة بالولاية تقريرًا متكاملًا حول المهددات الأمنية في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في مقدمتها المخدرات وانتشار السلاح بالشريط الحدودي والمشاكل المتعلقة بالمسارات.

وفي السياق ذاته تفقد والي ولاية النيل الأزرق رئاسة شرطة الولاية ودعا الشرطة للمضي قدمًا في أداء دورها المحوري في حماية المواطنين وفرض هيبة الدولة من خلال تطبيق القانون، كما دعا لتضافر الجهود بين الحكومة المدنية والشرطة في سبيل تحقيق التغيير المنشود تلبية لتطلعات مواطني الولاية وأكد الوالي أن الزيارات التفقدية تأتي في إطار برنامج الزيارات الميدانية التي يقوم بها للمؤسسات والمرافق السيادية والمؤسسات المختلفة بالولاية.

من جهته تناول مدير الشرطة بالإنابة دور الشرطة خلال فترة مكافحة كورونا، وأعلن جاهزية الشرطة لتأمين الموسم الزراعي، إلى جانب تأمين الحدود بالتنسيق مع القوات المسلحة، وتأمين كافة المحافل والمناسبات والحراك والمسيرات.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..