أخبار السودان

لقمان احمد يعد بدعم الادارة الهندسية بالاذاعة والتلفزيون

الخرطوم/الراكوبة

وعد المدير العام للهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون لقمان احمد بتهيئة بيئة العمل في الهيئة ووضع الحلول للمشاكل الهندسية والفنية التي تعترض طريق العمل .

وقال لقمان في اجتماع مع العاملين بادارة الهندسة وتقانة المعلومات باستديو الزعيم الازهري بام درمان ان الكوادر الهندسية بالهيئة تعمل بصورة مميزة مشيدا بجهودهم وتحملهم العمل في الظروف السيئة التي تمر بها الهيئة من نقص للمعينات و الامكانيات .

واكد لقمان سعيه الجاد لتحسين الاوضاع ورفد الادارة بكل معينات العمل داعيا الجميع للوقوف جنبا الي جنب لتنفيذ المطلوبات.

واستمع لقمان الي شكاوي عدد من المهندسين في الادارة ووقف علي المشاكل الحقيقية التي تعاني منها الادارة من عدم توفر الملابس الواقية لفني الابراج ونقص الاجهزة في الاستديوهات وحوجة الكادر للتدريب لمواكبة التكنولوجيا ومايجري في العالم من تقنيات وامن لقمان علي اهمية التدريب واصفا اياه بعصب التطور .

ويعد هذا اللقاء هو بداية برنامج اللقاءات بادارات الهيئة والذي اعلن عنه لقمان للوقوف علي مشاكل الهيئة ميدانيا.

وكان لقمان قد اجتمع بالعاملين بالهيئة واشاد بادارة الهندسة وقال ان بها مجموعة من الشباب اصحاب الكفاءة العالية وبها مجموعة من المتعاونين يستحقون التوظيف فورا.

واشاد بجهود مديرة الادارة المهندسة فتحية عثمان وقال ان المهندس الشاب ابراهيم محمد عثمان قام بحل مشكلة توقف الارشفة الالكترونية بالهيئة بتطوير برنامج سوفت وير ووفر مع فريق العمل الهندسي مبلغ 300 الف يورو كانت الهيئة ستدفعها لحل المشكلة الهندسية الكبيرة.

تعليق واحد

  1. يا لقمان لازال أداء التلفرة أضعف مما تتخيلنا. أخرج من المكتب ودع التليفزيون يخرج من الخرطوم ينقل نبض الشارع .. فالأخبار ليست من أجل الولاة والوزراء والعسكريين كالبرهان الذي يهدد الشعب السودانى ويطلب الإشارة للقضاء على ثورة الشعب. هموم المواطن الأغبش أنقلوها بأمانة ودقة.. ابحثوا عما جرى فى دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق والتى كانت مسرحا لخيبات السودان الكبرى وفضائح الحركة الإسلاموية سلطوا الأضواء على فسادها وبؤسها ولصوصيتها.نعم للخرطوم قضايا ولكنها ليست بأكثر من مثيلاتها في الأقاليم. يالقمان أتت بك الثورة وبأمرها ارتقيت علياء الجهاز فلماذا تخيب امالنا. قناة العربية تقدم الملفات السرية للإخوان أخزاهم الله فأين أنتم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..