أخبار السودان

تاور :قضية العائدين المهجرين من الجنوب ماساة إنسانية بكل المقاييس

وصف عضو مجلس السيادة بروفيسور صديق تاور قضية العائدين المهجرين من دولة جنوب السودان البالغ عددهم ثلاثة ملايين نسمة بأنها ماساة إنسانية بكل المقاييس مؤكدا التزام الحكومة الرسمى والاخلاقي تجاههم ومعالجة توفيق أوضاعهم كافة.

وقال فى منبر وكالة السودان للانباء اليوم ان أوضاع هولاء الضحايا فرضت عليهم حيث فقدوا مزارعهم ومتاجرهم ودور التعليم وفقدوا بذلك المأوي ومصادر العيش الكريم وباتوا فى العراء .

وشدد على أن هذه إحدى التركات المتعلقة التى ورثوها من سياسات النظام البائد مما يحتم عليهم كحكومة ثورة التصدى لها ومجابهتها بكافة الوسائل المتاحة حتى يتحقق لهم الرضى .

وأوضح أن الحكومة إنطلاقا من مسئولياتها سوف تتابع مع كافة جهات الاختصاص فى المؤسسات المختلفة فى التربية والتعليم والوزارات ذات الاختصاص لمعالجة مشكلات الهوية وماشابها من قضايا .

وأبدى بروفيسور تاور تعاطفه مع قضيتهم بعد مرور أكثر من تسعة سنوات على مأساتهم وهم يهيمون على وجوهم مشردين فى ولايات السودان الثمانية عشر .

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..