المنوعات

نجوم الفن والإعلام احتفلوا بالسلام

الخرطوم/محاسن احمد عبدالله
احتفي عدد كبير من نجوم الفن والإعلام بالتوقيع الذي تم بالأحرف الأولى لاتفاق السلام الشامل بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح. بجوبا عاصمة دولة جنوب السودان، وعبر عدد منهم عن احاسيسه ومشاعرهم احتفاءً بالسلام الذي تم وقالوا (السلام سمح).
(١)
من جانبها علقت الفنانة انصاف فتحي بقولها :(شكراً جنوبنا الحبيب نحن دايرين السلام) فيما تفاعل اصدقائها ومتابعيها مع تعليقها ،وأشاروا لما قدمته من دعم لمعسكرات النازحين بدارفور.
(٢)
المذيعة جدية عثمان كتبت في منشور لها :(تم التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق السلام بين الحكومة والحركات المسلحة في جوبا عاصمة جنوب السودان… هنيئا للسودان.)
(٣)
فيما دعت الفنانة حنان بلوبلو الأطراف التي لم تجلس على طاولة التوقيع إلى الاحتكام لصوت العقل وأن يضع الجميع الوطن نصب اعينهم وان تتحقق كل مطالب المواطن الذي ضحي كثيراً، وقالت (السلام سمح وجميل والحرب لعينة يجب أن يتحقق السلام سريعاً علي أرض الواقع. )
(٤)
الفنان شهاب الدناقلة و طلال الساتة أكدا أنه لا أمن ولا استقرار من غير سلام، وأعربوا عن سعادتهما  بالسلام واجتماع الفرقاء أبناء الوطن الواحد.
(٥)
فيما اتفق الإعلاميون معتصم محمد الحسن ومحمد عثمان وحذيفة عادل، على السلام من أهم شعارات الثورة و بعده يمكن أن تتحقق بقية الأهداف.
الموسيقار الشافعي شيخ ادريس قال إن السلام لا يترك فرصة للمتربصين والحاقدين الذين لن يعجبهم ذلك ،مضيفا (يجب أن يكون سلام شامل كامل يلبي طموحات أهل السودان.)
(٦)
من جانبه رحب الفنان محمد عيسي الشهير بـ (الدبلوماسي) باتفاق السلام الذي تم توقيعه بدولة الجنوب بين الحكومة والحركات المسلحة وقال :(الشكر بعد الله سبحانه وتعالي للجهود الجبارة المبذولة من الشقيقة دولة جنوب السودان في تقريب وجهات النظر بين الأشقاء بقيادة الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه رياك مشار والمستشار الأمني لرئيس جنوب السودان ورئيس لجنة الوساطة الفريق توت قواك ووزير الاستثمار الدكتور ديو مطوك وكل شعب جنوب السودان الحبيب الذين أثبتوا أن الشمال مازال في وجدان الجنوب وكل الجنوب أحب الأماكن لقلب كل سوداني، وأضاف (أقدم صوت شكر لكل من إستجاب ولبى نداء الوطن من تحالف الجبهة الثورية والحركات المسلحة دكتور جبريل والقائد مني أركو مناوي و ياسر عرمان ومالك  عقار و الهادي إدريس، ودعا ،الجنرالين  عبدالعزيز الحلو قائد الحركة الشعبية و عبدالواحد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان بالإنضمام لركب السلام من أجل السودان ومن أجل تحسين كل ماخرجوا من أجله في السابق لينعم السودان بعيش كريم والجلوس لنقاش شفاف بين أبناء الوطن الواحد  وشركاء الثورة الوطنية المجيدة ومن أجل من ضحوا بأرواحهم فداء هذا الوطن العزيز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..