أخبار السودان

وزير الاعلام :نحاول تحرير احتكار الإعلام باعطاء مجال للإعلام الخاص

أكد وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح أهمية وضع خطة وطنية للتدريب، كاشفا عن وجود مشروع مشترك مع المعونة الأمريكية لمسح المؤسسات الإعلامية وتحديد الاحتياجات التدريبية لوضع خطة وطنية للتدريب.

وقال خلال مخاطبته اليوم بقاعة وزارة الإعلام الاحتفالية الختامية حول تطوير خارطة طريق لإصلاح الإعلام في السودان ( نريد اعطاء أجهزة الإعلام قدرا كبيرا من الاستقلالية لتكون مملوكة للدولة والمجتمع)، مشيرًا إلى أنه عبر الاصلاح المستمر والقانوني والتدريب نستطيع تطوير وسائل الإعلام.وقال إن قضية التدريب ورفع القدرات من القضايا الأساسية، مبينا أنه تلقى طلبات من منظمات دولية للمساهمة فى عملية التدريب.

وقال لدينا اشكالات في هيئة البث خاصة الموجات القصيرة، مضيفاً وسنعمل على معالجتها ونعول على منظمات المجتمع المدني والقاعدية و أن يكون لها دورا فى عمليات التدريب من أجل الوصول إلى إعلام ديمقراطي حر وفاعل قادر على قيادة المجتمع.وأشار الوزير الي قدرة اليونسكو في تطوير الإعلام في مجتمعات مابعد النزاع وأننا اتجهنا لهم لقراءة الوضع وإصلاح الإعلام

وقال إننا سلكنا المنهج الأكثر صحة وعلمية لتطوير الإعلام وأنه تمت مناقشة كل القضايا فى المركز والولايات بمساعدة عدد كبير من الخبراء والاكاديمين، مضيفاً أن المنهج توصل لدراسة متكاملة وابدينا حولها ملاحظات.وأكد اهتمامهم بقضية الإصلاح القانوني وأنه سيتم مراجعة التشريعات والقوانين الإعلامية، مشدداً على أهمية إخراج القوانين عبر رأي جماعي متفق عليه.

وقال إننا نحاول تحرير احتكار الإعلام باعطاء مجال للإعلام الخاص، ونريد إزالة القيود التشريعبة حتى تتعدد وسائل الإعلام ونريد مؤسسات إعلامية كبيرة قادرة على تقديم عمل كبير.وأشار الى ضرورة مشاركة الإعلام في الحوار الديمقراطي، زائدا انها مسألة نوليها اهتمام كبير، كاشفاً عن أهمية تكوين هيئة للإصلاح الإعلامي وفق صلاحيات كبيرة خلال المرحلة المقبلة.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..