أخبار السودان

الغرف التجارية بالولايات تشكو غلاء و ندرة السلع

الخرطوم : ابتهاج متوكل
رهن عدد التجار استقرار اسعار البضائع، بثبات اسعار الدولار ، موضحين ان الشركات والمصانع صارت تحدد اسعار منتجاتها وفقا له ، مشيرين الى ان المواطن اصبح (يشعر بالغبن) من تعديل الأسعار (كل يوم وليلة)، وشكت الغرفة التجارية بمحلية كسلا من (شح كبير) في البضائع.

وشدد رئيس الغرفة التجارية السابق بولاية الخرطوم حسن عيسى، على ان ارتفاع أسعار السلع بالاسواق ، مرهون بثبات سعر الدولار، وقال لـ(السوداني) ان اسعار المنتجات والبضائع صارت تقيم به، وكذلك المصانع وشركات الإنتاج ، واضاف : المواطن اصبح (يشعر بالغبن) من تغيير الاسعار بين (كل يوم وليلة) ، مشيرا الى ضرورة إيجاد سياسات واجراءات لتثبت سعر الدولار.

وشددت الغرفة التجارية بمحلية كسلا، على وجود( شح كبير) ، وإرتفاع كبير في الاسعار. وأشار رئيسها عباس مريدي لـ(السوداني) إلى استقرار أوضاع الأسواق حاليا ، بعد استباب الأمن وفتح الأسواق.

وارجع الارتفاع لـ(الندرة) التي حدثت بالولاية، مبينا ان كيلو الدقيق بلغ ٢٠٠ جنيه، وارتفع سعر رطل البن لـ٥٠٠ جنيه، ولكن انخفض حاليا لحوالي ٤٠٠ جنيه، واضاف : كان هناك (تخوف) من قبل التجار ، ولكن حاليا الأوضاع استقرت وبدأ انسياب البضائع للأسواق ، مشيرا الى ان الولاية تحتاج لوارد كبير من البضائع والسلع.

واشار رئيس غرفة شيكان التجارية، ياسر عبدالسلام، الى ان اسواق الأبيض تشكو من (الغلاء) والارتفاع المستمر في الاسعار ، رغم وفرة البضائع، وقال لـ(السوداني) ان سعر جوال الذرة بلغ ٧.٥ ألف جنيه، جوال السكر ٤.٥ ألف جنيه، الزيوت تتراوح مابين ٤ الى ٥.٣ ألف، لافتا لضعف القوى الشرائية.

السوداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..