أخبار السودان

(الفاتح) .. مدينة (يقتلها) الإهمال!!

الخرطوم: سوسن محجوب

أبدى مُلَّاك أراضي مدينة الفاتح بشرق النيل قلقهم حيال “تلكؤ” ومماطلة ادارة المساحة بوزارة التخطيط العمراني في تسليمهم استحقاقاتهم، وقالوا إن المنطقة تحولت إلى سكن عشوائي تماماً بعد أن استولى “متعدين” على مساحات كبيرة من استحقاقات المواطنين، وأكد ممثلون للمتضررين ظهور ممارسات أصبحت تهدد أمن وسلامة سكان المناطق التي تجاور “مدينة الفاتح” وناشدوا الحكومة الإسراع في حل مشكلتهم.

وعود فقط:

ممثل المتضررين المهندس موفق محمد سعيد، قال لـ(السوداني) إنهم تملكوا هذه الأراضي عبر الخطة الفئوية التي تضم مهندسين وبياطرة وزراعيين منذ العام 1994 حيث تم توزيعها لهم واستلموا شهادات البحث لكن المشكلة أن إدارة المساحة لم تقم بتسليمهم على الأرض حتى يتمكنوا من تشييد منازلهم والاستقرار، ونوَّه إلى أنهم لا يزالون مستاجرين رغم صعوبة الأوضاع الاقتصادية والزيادات المتسارعة فى قيمة الإيجار موضحاً أن الملاك في مربعات”6،8،12و25″ والتي تضم “2297” قطعة كونوا جمعية لتسهيل عملية الحركة والتواصل مع الجهات الحكومية ولم يتركوا ممثلي الجمعية أي جهة أو مسؤول عن التخطيط العمراني إلا وذهبوا اليه لكن أيا من تلك الجهات لم تتحرك لانهاء معاناتهم وحصولهم على حقهم الذي اشتروه عبر الخطة الاسكانية، واضافوا ان وفدا منهم ايضا سلم ولعدة مرات والي الخرطوم السابق وعبر المدير التنفيذي للولاية شكوتهم ودعوه لرفع الضرر الذي لحق بهم لكن حكومة الولاية لم تحرك ساكناً.

حماية الأراضي

وأشار موفق إلى أن مدير جهاز حماية الأراضي سبق وأن وعدهم بحل المشكلة وأرسال تيما لإيقاف التعديات على أراضيهم بعد أن سددت وزارة التخطيط العمراني رسوم تحركات وفد “الحماية” ، ولفت إلى تزايد التعديات وعلى مساحات من ممتلكات المشترين وعلى نحو واسع ونبه إلى أن مطالبهم فقط الإسراع في تسليمهم أراضيهم وإقامة نقاط لشرطة فى المدينة إذ إن غيابها شجع هؤلاء المعتدين

بيع المبيوع:

ويشير ممثل المتضررين المهندس عمار محمد الأمين إلى أن واحدة أيضاً من المشاكل التي يعانون منها، ظهور سماسرة أراض قاموا ببيع أراضي المواطنين للمرة الثانية بـ”اوراق مزورة” وزاد أنه وللأسف هؤلاء المشترين أتوا لاستلام أراضيهم ليصطدموا بالملاك الشرعيين وأضاف أنه إضافة للتعدي والبيع فإنه بدا عمل منظم لتجريف التربة وعبر آليات ثقيلة كما تمت سرقة ممتلكات ومعدات تتبع لجامعة الزعيم الأزهري حيث انتحل اللص صفة وكيل نيابة وقام باحضار عربات لنقل تلك المعدات لكن لاحقاً تمكنت الشرطة من القبض عليهم وأضاف أنهم الآن في انتظار نتائج الوقفة الاحتجاجية التي نفذها الملاك أمام مكتب الوالي وسلموا مذكرة له وأردف”إذا لم تتحرك الولاية فإننا سوف نذهب إلى القضاء ”.

السوداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..