أخبار السياسة الدولية

رئيس رواندا: روسساباغينا “منشق” ومحاكمته ستكون علنية

نفى الرئيس الرواندي بول كاغامي، تقارير إعلامية تتحدث عن اختطاف البطل الحقيقي لفيلم “فندق رواندا”، بول روسساباغينا، من الإمارات ونقله إلى العاصمة كيغالي.

وقال كاغامي، في لقاء مع التليفزيون الرواندي، مساء الأحد وفق وكالة الأناضول، إنّ روسساباغينا “منشق” تم اعتقاله الأسبوع الماضي، أثناء تواجده في الإمارات، من خلال تعاون دولي.

وأضاف أن روسساباغينا “هو المسؤول عن صدور أمر اعتقال ضده”، مشيرا أن الأخير سيمثل أمام محاكمة “علنية وشفافة”.

وتابع: “روسساباغينا سيشهد بنفسه أنه لم يتعرض للاختطاف” خلال عملية نقله من الإمارات إلى العاصمة الرواندية كيغالي.

واكتسب روساباغينا، مكانة بارزة، خلال أحداث الإبادة الجماعية في رواندا عام 1994، عندما كان مديرًا لأحد الفنادق الفاخرة في كيغالي وتمكنه من إخفاء وإنقاذ 1200 شخصا في الفندق خلال أحداث القتل.

وجسدت السينما الأمريكية قصته في فيلم من إنتاج عام 2004 يحمل عنوان “فندق رواندا”.

لكن، وفقا لمكتب التحقيقات الرواندي، يواجه روساباغينا مذكرة توقيف دولية تضم عددًا من التهم ارتكبها ضد مدنيين روانديين عزل داخل البلاد، بينها الإرهاب والحرق، والاختطاف، والقتل العمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..