أخبار السياسة الدولية

مواجهات بين محتجين والأمن اللبناني قرب قصر بعبدا

اندلعت مواجهات بين محتجين غاضبين وقوات الأمن اللبنانية، السبت، قرب قصر بعبدا الرئاسي، وذلك بعد 40 يوما من انفجار مرفأ العاصمة اللبنانية الذي أوقع أكثر من 190 قتيلا.

وقال مراسل موقع الحرة في بيروت إن الجيش اللبناني أطلق الرصاص الحي في الهواء في محاولة منه لتفريق المحتجين، الذين رشقوا قوات الأمن بالحجارة.

وأفاد المراسل أن إصابات طفيفة وقعت في صفوف الطرفين، و أن هناك معلومات تتحدث عن مصادرة الجيش اللبناني للشعارات التي رفعها متظاهرو الحراك الشعبي، لاسيما تلك المناهضة للرئيس اللبناني ميشال عون.

وكانت التظاهرة، التي تنظمها مجموعات من الحراك الشعبي، انطلقت من أمام قصر العدل باتجاه القصر الرئاسي في بعبدا تزامنا مع حلول ذكرى مرور 40 يوما على انفجار مرفأ بيروت.

وتلا المتظاهرون بيانا طالبوا فيه المحقق العدلي في قضية الانفجار بالإسراع في التحقيق تمهيدا لمحاسبة المتورطين.
الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..