أخبار السودان

التجارة: انجلاء أزمة الخبز خلال (48) ساعة

الخرطوم ــ أحمد قسم السيد

أعلنت وزارة التجارة والصناعة، عن انجلاء أزمة الخبز خلال الـ(48) ساعة المقبلة.

وكشف مستشار وزير التجارة للحوسبة والحوكمة محمد علي لـ(السياسي)، عن شراء كميات من القمح تكفي حاجة البلاد لمدة شهرين.

وقال محمد إن بعض المطاحن بدأت في ترحيل القمح من بورتسودان إلى الخرطوم منذ نهاية الأسبوع الماضي.

وأعلن مستشار وزير التجارة عن دخول (4) مطاحن جديدة للعمل في طحن القمح، في كل من الخرطوم، الجزيرة، شمال كردفان وكسلا.

وكشف المستشار عن إجراء مفاوضات بين وزارة المالية وملاك المطاحن، بشأن مراجعة تكلفة الطحن المعمول بها حالياً نتيجة لارتفاع تكاليف الإنتاج، وتوقع وصول الطرفين إلى اتفاق حول تكلفة الطحن، نافياً ما أُثير عن تطبيق زيادة جديدة في سعر الخبز، وقال إن الحديث غير صحيح، وأضاف: ليس هنالك أي اتجاه لزيادة أسعار الخبز في الوقت الراهن.

تعليق واحد

  1. شراء كميات تكفى لشهرين ؟ اين القمح بتاع الجزيرة الذى قالوا عنه انه يكفى لمدة ستة أشهر وين راح ، وبعدين علوق الشدة ما بتنفع تشترى حق شهرين وين بقية الشهور .
    يا مدنى رجاءا ان تتخذ قرار بأيقاف إستيراد القمح وخلى الشعب السودانى يرجع للكسرة والقراصة والدخن بلا رغيف بلا عيش ، ياخ لحدى بداية التسعينات كان الرغيف صنف ثانوى فى المائدة السودانية وكان يوضع فى الصينية من باب الإكرام وباب توسيع شوية لناس البيت ، فى القرى كان الرغيف بشربوا به الشاى كأنه كيك ، لازم نرجع إلى اصلا وعزنا الذرة والعلم الحديث اثبت انها اكثر صحة وعافية من القمح بمراحل والله والله ما عرفنا الامراض المزمنة كالسكرى والضغط وامراض السمنة والسرطانات إلا بعد حولنا قوتنا الرئيسى للقمح والرغيف ، ياحليل زمان لمن كان أكل الرغيف نوع من التغيير والرفاهية حاليا اصبحت الكسرة هى نوع من الرفاهية والترف يا لتعاسة الشعب السودانى العظيم ، الله لا بارك فى اسامة داؤؤد الذى ورطنا فى الخبز عندما وفر القمح الرخيص حتى اصبحت تكلفة الكسرة اغلى بكثير من تكلفة الخبز فتركوا الكسرة واتجهوا للخبز فالناس تعبانيين ومحتاجين والخبز يوفر لهم ما يسد رمقهم باسعار رخيصة فقد كانت خمسة رغيفات بجنيه فقط والان بعد مشت فينا الأسطوانة ركبنا التونسية وبقينا نشترى العيش الواحدة بخسمة وسبعة جنيهات….. شعارك يا مدنى كسرة وبس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..